على مدار الساعة
أخبار » عالمي

كوريا الشمالية: سنُحاسب واشنطن على تبعات استفزازها الصفيق لجمهوريتنا

22 كانون أول / نوفمبر 2017
أرشيفية
أرشيفية

بوابة الهدف _ وكالات

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء، أن بيونج يانغ أدانت قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعادة إدراجها على قائمة الدول الراعية للإرهاب، ووصفت القرار بأنه "استفزاز خطير وتعدٍ عنيف".

يُذكر أن ترامب أصدر قراراً يوم الاثنين، أعاد فيه بيونج يانغ إلى قائمة الدول الراعية للإرهاب، على حد زعمه.

وهذا التصنيف يسمح للولايات المتحدة بفرض مزيد من العقوبات عليها ويهدد بتأجيج التوتر بشأن البرامج النووية والصاروخية الكورية الشمالية.

بدوره، نفى متحدث باسم وزارة الخارجية خلال مقابلة مع وكالة الأنباء المركزية الكورية تورط الحكومة في أيّ أعمال إرهابية، وقال "إن وصفنا بأننا دولة راعية للإرهاب مجرد وسيلة تسلط على الطريقة الأميركية يمكن إضافتها أو حذفها في أيّ وقت بما يتفق مع مصالحها".

وأضاف "أن الصفة التي أطلقتها واشنطن على بلاده ستجعل بيونج يانغ أكثر تمسكاً بالاحتفاظ بترسانتها النووية، وما دامت الولايات المتحدة مستمرة في اتباع سياستها العدائية المناهضة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية فستزداد قوة الردع لدينا"، مُؤكداً أن بلاده "ستحاسب الولايات المتحدة بشكل كامل على كل التبعات التي ستنتج عن استفزازها الصفيق لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية".

متعلقات
انشر عبر