على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الاحتلال يرفض إعادة أراضٍ زراعية فلسطينية استولى عليها وأعطاها للمستوطنين

24 كانون أول / نوفمبر 2017
الاستيلاء على أراضي فلسطينية - أرشيف
الاستيلاء على أراضي فلسطينية - أرشيف

القدس المحتلة - بوابة الهدف

رفضت المحكمة العليا التابعة لسلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، التماسًا فلسطينيًا مقدمًا لإعادة أراضٍ فلسطينية لمالكيها الأصليين عقب الاستيلاء عليها بـ "قرارٍ عسكري"، وإعطاءها للمستوطنين في وقت لاحق.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبرية، أن الحديث يدور حول مساحات من الأراضي الفلسطينية في منطقة الأغوار الشمالية، استولت عليها سلطات الاحتلال بموجب أمر عسكري اعتبرها "منطقة عسكرية مغلقة" يحظر على أصحابها دخولها أو العمل فيها.

 وفي وقتٍ لاحق، تبيّن أنّ سلطات الاحتلال حوّلت الأراضي إلى المستوطنين، الذين قاموا بزراعة أشجار النخيل فيها، فيما مُنع أصحابها من الوصول إليها.

وقالت الصحيفة، إن الفلسطينيين أصحاب الأراضي تقدّموا بالتماس طالبوا فيه المحكمة بإعادة أراضيهم لملكيتهم، وهو ما رفضته الأخيرة في جلستها الأخيرة، أمس الخميس.

وأضافت "المحكمة حاولت إقناع المزارعين الفلسطينيين بالاكتفاء بتعويضهم ماديا عن أراضيهم، الأمر الذي رفضه أصحاب الأراضي، وفي أعقابهم رفضهم، قررت المحكمة رفض التماسهم".

وأوضحت الصحيفة أن الالتماس قدم في العام 2013، بعد أن تبين أن الأمر العسكري يمنع الفلسطينيين من الوصول إلى أراضيهم الواقعة بين السياج الحدودي وبين الحدود مع الأردن، والذي صدر في نهاية الستينيات من القرن الماضي.

وأشارت الصحيفة إلى أن سلطات الاحتلال، قامت بتسليم الأراضي التي تبلغ مساحتها خمسة آلاف دونم إلى المستوطنين، والذين يستغلونها للزراعة.

يذكر أن الاحتلال يستهدف منطقة الأغوار الفلسطينية، بعمليات المصادرة والهدم والترحيل بشكل مستمر في إطار سياسة صهيونية شاملة ومنظمة تسعى إلى إفراغ منطقة الأغوار برمتها من سكانها الفلسطينيين، وتحويلها لصالح المستوطنين.

متعلقات
انشر عبر