على مدار الساعة
أخبار » عربي

السيسي يتوعد بردٍ حاسم على مجزرة "مسجد الروضة"

24 كانون أول / نوفمبر 2017
السيسي
السيسي

بوابة الهدف - وكالات

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن مصر سترد بقوة على منفذي الاعتداء على المسجد في شمال سيناء، والذي أدى لاستشهاد أكثر من 235 شخصًا وإصابة المئات آخرين.

و قال السيسي في خطابٍ هامّ، مساء اليوم الجمعة، عقب الهجوم: "إن الهجوم سيزيدنا صلابة للتصدي للإرهاب"، لافتاً الى أن مصر تواجه الإرهاب نيابة عن العالم أجمع.

و أضاف السيسي قائلاً: "أن هناك مخطط إرهابي رهيب لهدم ما تبقى من منطقتنا ونحن سنواجهه، و سنتصدى للإرهاب ونواجه القتلة الذين يروعون الأبرياء".

وقال إنّ "الهجوم يهدف لهز ثقة المصريين لكنه لن يزيدنا إلا إرادة في التصدي للإرهاب"، مضيفًا "ستقوم القوات المسلحة والشرطة المدنية بالثأر للشهداء واستعادة الاستقرار خلال الفترة المقبلة".

وتوعدت الرئاسة المصرية كل من شارك في الهجوم الإرهابي، الذي استهدف مسجدا في منطقة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء، الجمعة، مخلفا أكثر من 200 قتيل وعشرات المصابين.

وقالت الرئاسة في بيان، مساء الجمعة، إنها "تدين ببالغ القوة وبأقسى العبارات العمل الإرهابي الآثم الذي تعرضت له البلاد، وأسفر عن استشهاد مواطنين مصريين من أبناء هذا الشعب العظيم بينما يؤدون صلاة الجمعة في أحد المساجد بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء".

وأكدت الرئاسة أن "هذا العمل الغادر الخسيس، الذي يعكس انعدام إنسانية مرتكبيه، لن يمر دون عقاب رادع وحاسم".

وتابع البيان متوعدا: "يد العدالة ستطول كل من شارك، وساهم، ودعم أو مول أو حرض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان على مصلين آمنين عزل داخل أحد بيوت الله".

وأضاف البيان تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن "الألم الذي يشعر به أبناء الشعب المصري في هذه اللحظات القاسية لن يذهب سدى، وإنما سيستمد منه المصريون الأمل والعزيمة للانتصار في هذه الحرب التي تخوضها مصر بشرف وقوة ضد الإرهاب الأسود".

متعلقات
انشر عبر