Menu
حضارة

غزة: استياء متصاعد من استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي

comix-bdadgwo-1405240451

الهدف- غزة

استهجن مواطنون فلسطينيون من محافظات مختلفة بقطاع غزة، تصريحات مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة توزيع كهرباء محافظات غزة التي قال فيها:" برنامج توزيع الكهرباء بات أكثر استقرارا وساعات الوصل ستزيد بعد تشغيل المولد الثاني الذي توقف السبت الماضي وبعد انحسار المنخفض الجوي".

وقالت أم عمر الحاج من محافظة خانيونس: أيام المنخفض وقبل المنخفض كان الوضع أحسن، من إمبارح ما شفنا الكهربا إلا أربع ساعات الله يقطعهم ويقطع جدولهم.

من جانبه علق الشاب محمد أبو الروس: بطلع من البيت وهي قاطعة وبرجع وهي قاطعة، من يوم ما وعيت عالدنيا وهي قاطعة، لمتى؟!.. طول فترة الحرب الأخيرة ما شفناها بعمرهم ما قالوا في وقود بالمحطة، وبالآخر وصل دخان وقود المحطة المحترق من وسط القطاع لجنوبه وضل أيام.

أما الحاجة أم محمد عكيلة من منطقة تل الهوى بمدينة غزة فعلقت بالقول: حيا من وجوه العباد لو يقطعوها وما يجيبوها أشرف وأحسن، دمروا حياتنا، الواحد صار مخنوق، بتجيب بطارية بتخرب، بتجيب ماتور ما بتلاحق عليه بنزين، حد يجاوبنا شو آخر هالعذاب، إجنا الستات أكثر فئة بنتعذب من هالقطع، كل حياتنا ماشية عالجدول، يطلع فتحي الشيخ خليل يقول كلمتين يقنعونا بيكفي احتقار للناس ومعاناتهم، ومتاجرة فيهم.

وكانت محطة توليد الكهرباء شركة أعلنت السبت عن توقف عمل مولد كهربائي في محطة توليد الكهرباء من أصل اثنين، بسبب نقص كميات الوقود الموردة للمحطة.