على مدار الساعة
أخبار » عربي

مقتل علي عبد الله صالح

04 كانون أول / ديسمبر 2017
مقتل على عبد الله صالح
مقتل على عبد الله صالح

بوابة الهدف - وكالات

قُتل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، في العاصمة صنعاء، مساء اليوم الاثنين، وذلك وفقًا لما أعلنت وزارة الداخلية اليمنية في بيانٍ لها.

وقالت الداخلية اليمنية: "انتهت أزمة ميليشيات الخيانة بالسيطرة الكاملة على اوكارها ومقتل زعيمها".

بيان الداخلية اليمنية أشار إلى أنه "بعد الانتهاء من ميليشيات الخيانة تمّ بسط الأمن في ربوع العاصمة وضواحيها وجميع المحافظات الأخرى".

وكانت وكالة رويترز نقلت عن شهود عيان أن الحوثيين فجروا منزل الرئيس المخلوع في حي حدة وسط صنعاء، ويضم الحي منازل لأفراد من عائلة صالح.

من جهتها، أفادت مصادر إعلامية قريبة من صالح بمقتل حسين الحميدي قائد الحماية الشخصية للرئيس المخلوع، ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان أن الحوثيين فجروا منزل الرئيس المخلوع وسط صنعاء.

وفي وقت سابق، قال الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام إن جماعته سيطرت على منزلي ابن الرئيس المخلوع وابن شقيقه، في صنعاء.

من هو علي عبد الله صالح؟

من مواليد عام 1942، حكم علي عبد الله صالح اليمن لأكثر من 30 عاماً، منذ عام 1978 حتى خلعه عن الحكم عام 2012 بعد ثورة في البلاد.

واجه صالح العديد من الاستحقاقات خلال فترة حكمه، أهمها مسألة انفصال جنوب اليمن عن البلاد، التي انتهت عام 1990. كما قاتل جماعات محسوبة على تنظيم القاعدة بعد تفجير البرجين في 11 أيلول/ سبتمبر 2001.

تلقى صالح الكثير من الدعم المادي والتسليحي من الولايات المتحدة الأميركية لقتال القاعدة، ويروي عنه كتّابٌ أميركيون أنه كان يستخدم الدعم الأميركي لإبقاء نظامه قويّاً ومسلّحاً، كما استخدم المتطرّفين في حروبه ضد الجنوب وضد أنصار الله في محافظة صعدة.

عامي 2004 و2009 اندلعت معارك بين القوات الموالية لصالح وحركة أنصار الله في محافظة صعدة شمال اليمن.

عام 2015 أطلقت السعودية حرباً على اليمن، فوقف علي عبد الله صالح والقوات الموالية له إلى جانب حركة أنصار الله ضد السعودية وحلفائها في الداخل.

أواخر شهر تشرين الثاني/ نوفمبر اندلعت اشتباكات بين أنصار الله والقوات الموالية لصالح في صنعاء، اتهمت على أثرها الحركة صالحاً بالانقلاب عليها والتعاون مع السعودية.

متعلقات
انشر عبر