على مدار الساعة
أخبار » عربي

الخارجية السورية: إسرائيل شريكة داعش والنصرة في الحرب علينا

05 كانون أول / ديسمبر 2017
من قصف جمرايا
من قصف جمرايا

دمشق _ بوابة الهدف

وجّهت وزارة الخارجية السورية، اليوم الثلاثاء، رسالتين إلى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول الاعتداء الصهيوني الليلة الماضية والذي تمثّل بإطلاق عدة صواريخ باتجاه أحد المواقع العسكرية بريف دمشق، تزامناً مع اعتداءات بالقذائف من قبل تنظيمات مسلحة على أحياء دمشق وضواحيها السكنية.

وأشارت الخارجية إلى أنّ "تزامن الاعتداءات الإسرائيلية مع اعتداءات شركائها من التنظيمات الإرهابية يشكل دليلاً دامغاً جديداً على التنسيق والشراكة والتحالف الذي يربطهما"، مُضيفةً أن "وقوف إسرائيل إلى جانب الإرهابيين في حربهم على سوريا لم يعد سراً ولا أمراً يحتمل التأويل، فقد انفضح أمام كل دول وشعوب العالم حيث أصبحت شريكاً معلناً لتنظيمي داعش والنصرة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية التي تتلقى من كيان الاحتلال التسليح والتمويل وأوامر التخطيط والتنفيذ وكل أشكال الدعم اللوجستي".

كما وحذّرت الخارجية في بيانٍ لها،  "إسرائيل" مُجدداً من مغبة الاستمرار في اعتداءاتها ومن دعمها المستمر للتنظيمات الإرهابية المسلحة، داعيةً مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات حازمة وفورية لوقف الاعتداءات الصهيونية.

وشنت طائرات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الثلاثاء، غاراتٍ على مناطق في ريف دمشق في الأراضي السورية، فيما قالت الدفاعات الجوية السورية أنها اعترضت ثلاثة صواريخ من أصل ستة.

وقالت مصادرٌ رسمية، أنّ طائرات الاحتلال استهدفت محيط مركز البحوث العليمة في منطقة جمرايا وجبال الدريج بريف دمشق وأن أصوات انفجارات سُمعت في عموم العاصمة.

متعلقات
انشر عبر