على مدار الساعة
أخبار » عربي

بوتن يلتقي الأسد في "حميميم" ويأمر بسحب قواته من سوريا

11 نيسان / ديسمبر 2017
لقاء بوتن الأسد في حميميم
لقاء بوتن الأسد في حميميم

دمشق_ بوابة الهدف

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، قراراً ببدء سحب "جزء كبير" من قواته من سوريا "بعد أدائها لمهامها في محاربة الإرهاب".

وقال بوتن خلال زيارة، لم يُعلن عنها مُسبقًا، لقاعدة حميميم الروسية جنوب اللاذقية في سوريا "آمرُ وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة ببدء سحب مجموعة القوات الروسية إلى نقاط مرابطتها الدائمة". ويأتي هذا بعد أكثر من عامين على مُشاركة القوات المسلحة الروسية إلى جانب الجيش السوري في قتال الجماعات الإرهابية.

والتقى بوتن الأسد، في قاعدة حميميم، في زيارةٍ استمرّت ساعات، وقال الأوّل "إن موسكو مستعدة للتعاون مع جيران سوريا لمكافحة الإرهاب، مُشيرًا أنّه تمّ الحفاظ على سوريا كدولة ذات سيادة ومستقلة، كما تمّ إنشاء ظروف في سوريا للتسوية السياسية برعاية الأمم المتحدة وظروف تسمح للاجئين بالعودة إلى منازلهم، مؤكداً أنّ مركز المصالحة الروسي سيواصل عمله في سوريا".

ولفت إلى أنّ "موسكو ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية في سوريا". وأضاف "إذا رفع الإرهابيون رؤوسهم مرة أخرى سنوجّه لهم ضربة لم يروا مثيلاً لها من قبل".

وغادر بوتن الأراضي السورية نحو القاهرة حيث من المقرر أن يلتقي الرئيس المصري عبد الفتاح السياسي في زيارة تستمر ليوم واحد.

وكانت العملية العسكرية للقوات الروسية في سوريا بدأت يوم 30 سبتمبر 2015 بطلبٍ من الرئيس السوري بشار الأسد. بهدف القضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، ودعم القوات السورية في محاربة الجماعات الإرهابية الأخرى على أراضيها.

متعلقات
انشر عبر