على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

برعاية مجموعة الاتصالات.. انطلاق فعاليات "اكسبوتك" في رام الله وغزة

11 نيسان / ديسمبر 2017
من فعاليات الافتتاح
من فعاليات الافتتاح

غزة _ بوابة الهدف

انطلقت في رام الله وغزة، أمس، فعاليات أسبوع فلسطين التكنولوجي "اكسبوتك ٢٠١٧"، وينظمه اتحاد شركات أنظمة المعلومات "بيتا"، على مدار ثلاثة أيام برعاية رئيسية من مجموعة الاتصالات.

وبدأت فعاليات "اكسبوتك"، بتنظيم المؤتمر التكنولوجي في رام الله، بينما انطلق المعرض التكنولوجي في قطاع غزة، مع مراعاة أن شعار الأسبوع العام الحالي هو "الابتكار والاستثمار".

وشارك في افتتاح المؤتمر، كل من وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. علام موسى، اضافة إلى رئيس مجلس إدارة "بيتا" د. يحيى السلقان، والرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات عمار العكر، ونائب مدير بنك فلسطين رشدي الغلاييني.

وفِي هذا السياق، أثنى موسى، على التطور الذي شهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في فلسطين، لافتا إلى أنه أحد ركائز الاقتصاد الوطني.

وقال: إن زيادة استثماركم في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والعناية بمفهوم الريادة والإبداع، لهو دليل واضح على أن الشعب الفلسطيني، رغم الارهاصات السياسية المحيطة، عازم على المضي قدما في بناء اقتصاد متطور قائم على اقتصاد المعرفة، بما يسهم في أحد جوانبه في الحد من البطالة التي لا سقف لها.

واستدرك: إن الاستثمار في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا، يمكن عبر التشجيع الذي نوليه أهمية، اضافة الى وجود طاقة بشرية لدى الفلسطينيين، تمكننا من الاستثمار في الموارد البشرية المؤهلة، والقادرة على صنع المستحيل من أجل الرقي بهذين القطاعين في صفحة مشرقة، شهد لها العالم.

وقال: لقد تحول اكسبوتك، من حدث صغير في إمكاناته وبرامجه، كبير في رسالته، إلى تظاهرة وطنية فلسطينية ودولية، تعقد سنويا تعكس حب الفلسطيني للعلم والتعلم، ومواكبة التطورات التقنية الهائلة التي نراها من حولنا، لأننا أحوج ما نكون إلى العمل والفكر الإبداعي والتنمية والاستثمار.

من جهته، لفت السلقان إلى أهمية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مبينا أنه رغم الشوط الذي قطعه، إلا أن هناك الكثير مما ينبغي فعله لدفعه قدما إلى الأمام.

وبين أن الاتحاد ارتأى إقامة فعاليات الأسبوع رغم الأوضاع التي تمر بها فلسطين، لإدراكه ضرورة إبراز الوجه الآخر لفلسطين، وتشبث شعبها بإرادة الحياة، لافتا إلى أهمية "اكسبوتك" لجهة المساهمة في بناء دولة عصرية حديثة أساسها اقتصاد المعرفة.

واعتبر أن تنظيم فعاليات الأسبوع في رام الله وغزة، بمثابة تجسيد لوحدة الوطن، مشيرا إلى حرص "بيتا" منذ انطلاقة فعاليات "اكسبوتك" على تكريس هذا الأمر.

ولفت إلى سعادته بتنظيم النسخة الـ (١٤) من "اكسبوتك"، منوها إلى مشاركة عشرات الشركات في فعاليات المعرض في شطري الوطن.

وعزا العكر، رعاية المجموعة لفعاليات الأسبوع، إلى عنايتها بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، باعتبارها رائد هذا القطاع وأكبر مستثمر فيه هنا.

وبين أن المجموعة حرصت منذ بداية "اكسبوتك" على رعاية فعالياته بشكل دوري كل عام، لإدراكها عظم المسؤوليات الملقاة على كاهلها، لجهة المساهمة بالنهوض بهذا القطاع.

ولفت إلى أن المجموعة تواصل أداء دورها في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدا أن إطلاق خدمة الجيل الثالث سيكون لها أثر بالغ على المجتمع.

وأشار إلى أن جهودا كبيرة بذلت في سبيل توفير خدمة الجيل الثالث، مشيدا بإدارة وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لهذا الملف، وروح العمل التشاركي الذي ميز هذه المسألة.

من ناحيته، قال الغلاييني: نحن نؤمن بأن التكنولوجيا قد أصبحت العنصر الأساسي في تطور مختلف مجالات الحياة، سواء كانت اقتصادية أو تنموية أو غيرها، ومن هذا المنطلق، فإننا نسعى جميعا إلى أن يكون اقتصادنا قائماً على المعرفة والابتكار والإبداع. 

متعلقات
انشر عبر