على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

نُصرةً للقدس.. عشرات الاصابات في تظاهرات الغضب بالأراضي الفلسطينية

11 كانون ثاني / ديسمبر 2017
  • 25152234_2086752024944584_4546238053488474530_n
  • 25158014_1846571538753072_445760539896785726_n

غزة _ بوابة الهدف

أُصيب العشرات من الفلسطينيين، اليوم الاثنين، مع استمرار تظاهرات الغضب ولليوم الخامس على التوالي رفضاً لقرار ترامب بإعلان مدينة القدس المحتلة عاصمة للكيان الغاصب "اسرائيل".

واندلعت مواجهات متفرقة من الضفة المحتلة على أثر تظاهرات شعبية مع جيش الاحتلال الذي أطلقت قواته الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر أن طواقمها تعاملت مع 66 إصابة في الضفة الغربية بما فيها القدس المحتلة منها خمس إصابات بالرصاص الحي و18 بالرصاص المطاطي.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة ارتفاع عدد المصابين الذين وصلوا إلى المستشفيات إلى 37 إصابة مختلفة، فيما تم علاج 60 حالة استنشاق غاز ميدانياً.

وتجدر الاشارة إلى أن الجبهة الشعبية وفي ذكرى انطلاقتها الخمسين، دعت لتحويل هذه الذكرى إلى اشتباك مع قوات الاحتلال على خطوط التماس.

وعاود الشبان الغاضبون منذ صباح اليوم التظاهر بالقرب من السياج الأمني على طول شرق قطاع غزة، وأطلقت قنابل الغاز والرصاص الحي على الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية

وحاول الشبان الفلسطينيون في قطاع غزة تجاوز السياج الأمني رغم الخطر المحدق بهم من قبل الاحتلال، فيما انضم إليهم متظاهرون آخرون.

ولاحق الشبان جنود الاحتلال واشتبكوا معهم بالحجارة من مسافة صفر، فيما ردّ الجنود بإطلاق النار عليهم.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أنّ قوة من جيش الاحتلال اعتقلت فلسطينياً عَبَرَ السياج باتجاه أحد المستوطنات في المجلس الإقليمي لمنطقة ساحل عسقلان.

وفي القدس المحتلة، خرجت تظاهرة عند باب العامود رفضاً للقرار الأميركي بخصوص المدينة المقدسة.

وفي شمال الخليل أفادت مصادر فلسطينية باندلاع مواجهات بين مجموعة من الشبان وجنود إسرائيليين في مخيم العروب حيث وقعت عدة إصابات نتيجة المواجهات.

وأصيب مجموعة من الشبان عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة خلال تصديهم لاعتداءات الاحتلال.

كما وخرج الفلسطينيون في تظاهرات عدة أمام المراكز الأميركية في القدس والضفة الغربية احتجاجاً على قرار الرئيس الأميركي بخصوص القدس.

وفي السياق، صدحت حناجر المدّ البشري الذي غصّت به شوارع الضاحية الجنوبية لبيروت بهتافات التأييد لفلسطين وعاصمتها الأبدية القدس الشريف، وذلك خلال التظاهرة الضخمة التي نظمها حزب الله عصر الإثنين في الضاحية الجنوبية لبيروت.

وعلى وقع الأناشيد الثورية وشعارات الرفض والتنديد بقرار الرئيس الأميركي، سار مئات الألوف من جماهير المقاومة اللبنانية والفلسطينية خلف علم فلسطين ومجسمات القدس واللافتات الداعمة لعاصمة فلسطين.

وفي مصر، نظّم طلاب جامعة عين شمس بالقاهرة وقفة احتجاجية أمام قصر الزعفران داخل الحرم الجامعي للتنديد بالقرار الذي اتخذه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بنقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وأعلن طلاب الجامعة تضامنهم مع القضية الفلسطينية، وحملوا لافتات مكتوب عليها "القدس في القلب"، "القدس فلسطينية"، "القدس ستبقي عاصمة الدولة الفلسطينية"، "القدس عربية إسلامية".

ويخرج طلاب جامعة عين شمس بشكلٍ يومي ضمن تظاهرات مساندة للقدس ورافضة لقرار ترامب.

كما خرجت تظاهرات طلابية في عدد من شوارع القاهرة وفي الجزائر تنديداً بقرار ترامب حول القدس المحتلة.

متعلقات
انشر عبر