على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

لليوم السابع.. مواجهات الغضب تتّسع في مناطق الضفّة المحتلة

13 كانون ثاني / ديسمبر 2017
مواجهات الغضب من أجل القدس في بيت لحم - 12 ديسمبر 2017
مواجهات الغضب من أجل القدس في بيت لحم - 12 ديسمبر 2017

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

لليوم السابع على التوالي، تتواصل مواجهات الغضب الفلسطيني في مختلف محافظات الوطن المحتلّ رفضًا للقرار الأمريكي الذي أعلن القدس عاصمةً للكيان الصهيوني.

وتجدّدت المواجهات والتظاهرات الشعبية في عدّة نقاط تماس بالضفة المحتلة، أسفرت عن وقوع عدّة إصابات في صفوف الشبّان، منهم صحفيّ ومحامي.

وفي الخليل، أفادت طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني بأنّها تعاملت مع 27 إصابة في مناطق المواجهات بالمحافظة حتى ظهر اليوم الأربعاء، تنوعت بين رصاص مطاطي واختناق بالغاز.

وخرجت مسيرات حاشدة في منطقة جسر حلحول شمالًا، حيث أصيب 4 شبّان بعد قمع الاحتلال للتظاهرة، كما أغلق الجنود الجسر أمام حركة المواطنين. كما اندلعت مواجهات على مدخل بيت أمّر بعد خروج مسيرة فيها.

ورشق الشبّان جنود الاحتلال بالحجارة، عند مدخل شارع الشهداء، فيما أطلق الجنود قنابل الغاز والصوت تجاههم، إضافة لاستهداف الصحفيين، ما أسفر عن إصابة المصور الصحفي عبد الحفيظ الهشلمون بقنبلة صوت في قدمه، ووصفت إصابته بالمتوسطة. وامتدّت المواجهات لعدّة مناطق في مدينة الخليل، حيث أجبر جنود الاحتلال المحال التجارية على إغلاق أبوابها.

في بيت لحم تجدّدت المواجهات على المدخل الشمالي، وقمع الاحتلال التظاهرات الشعبية بإطلاق الرصاص المطاطي والغاز وقنابل الصوت، ما أسفر عن وقوع إصابات، بينها محامي الهيئة المستقلة لحقوق الإنساني فريد الأطرش.

وفي نابلس اندلعت مواجهات بعد اعتداء مستوطنين من مستعمرة "يتسهار" على مدرسة بورين الثانوية، وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز.

في حين شهدت طولكرم ظهرًا مواجهات عند حاجز "ايتسناى عوز" بعد أن كانت اندلعت مواجهات صباح اليوم في محيط جامعة خضوري. كما تجدّدت المواجهات عند الحاجز الجنوبي في قلقيلية.

وفي المواجهات التي اندلعت قرب حاجز بيت إيل شمال مدينة البيرة، اختطف مستعربون، 4 شبان وفتاة.

وذكرت المصادر المحلية، أن المستعربين تسللوا بين المتظاهرين، وقاموا باعتقال الشبان الأربعة، والفتاة، ولم تعرف هويتهم بعد.

متعلقات
انشر عبر