Menu
حضارة

وزير استخبارات العدو لموقع سعودي: سنعيد لبنان إلى العصر الحجري

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

أجرى موقع إيلاف، الذراع التطبيعي للنظام السعودي، مقابلة جديدة مع مسؤول صهيوني، وهذه المرة مع إسرائيل كاتس وزير النقل والاستخبارات الصهيوني، الذي دعا إلى ما أسماه "اجتماع تاريخي" بين رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو والملك السعودي سلمان في الرياض. دون أن تغيب الثيمة الرئيسية في مقابلات الصهاينة مع الاعلام السعودي، توجيه التهديات لسوريا وإيران. جاء ذلك في مقابلة قرر  الموقع لأسباب مجهولة عدم نشرها بالعربية.

ودعا  كاتس إلى إقامة  علاقات رسمية بين الكيان الصهيوني والرياض. وقال إن  العاهل السعودي الملك سلمان يجب أن يدعوا رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لزيارة المملكة وأن يأتي ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان لزيارة "إسرائيل" علنا. . وأضاف أنه يرى أهمية المشاركة السعودية في عملية السلام بين "إسرائيل" والفلسطينيين.

وقال الوزير الصهيوني أنه فى حالة اندلاع حرب فى الشمال ستتأثر "إسرائيل" بشدة فى لبنان. وقال إن "إسرائيل" قادرة على "إعادة لبنان الى العصر الحجري". وأضاف "نحن نعرف أن إيران تقوم ببناء مصانع صناعية عسكرية في لبنان وهذا خط أحمر بالنسبة لنا لن يسمح لها بالوجود مهما كان الثمن". و "سنعمل عسكريا ونحبطها كما يحدث في سوريا".

في الشهر الماضي أقدم الموقع السعودي أيضا على إجراء مقابلة مع رئيس هيئة أركان الاحتلال غادي أيزنكوت توعد فيها أيضا إيران ووجه تهديدات وقحة للبنان لم يجد الموقع السعودي حرجا في نشرها.