على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

غزة.. الكهرباء تعلن عودة عمل الخطوط المصرية المنقطعة منذ شهر

12 شباط / يناير 2018
الطاقة
الطاقة

غزة - بوابة الهدف

أعلنت شركة توزيع الكهرباء في محافظات غزة، عن عودة جميع خطوط الكهرباء المصرية المغذية للقطاع، منذ ساعات مساء أمس الخميس، بعد انقطاعٍ لأكثر من شهر.

وأوضحت الشركة من خلال مسؤول العلاقات العامة فيها، أنه اتم إصلاح خطوط (غزة 1)، (غزة 2)، و(فلسطين)، المنقطعة منذ شهر من الجانب المصري.

وأشارت إلى أن كمية الكهرباء التي تصل شركة الكهرباء من الخطوط المصرية 24 ميجاوات، متوقعًا أن يشهد جدول التوزيع تحسناً بعد عودة الخطوط المصرية.

ويحتاج قطاع غزة إلى نحو 450 ميغاواط من الكهرباء، لا يتوافر منها حاليا سوى أقل من 100 ميغاواط.

وكان مسؤول سلطة الطاقة ظافر ملحم أعلن في أكتوبر الماضي "أن هناك ترتيبات عملية ايجابية وفق خطة شاملة لترتيب أوضاع الكهرباء في غزة تشمل تطبيق الأنظمة والقوانين المنظمة لعمل قطاعات الكهرباء المختلفة والمطبقة في الضفة الغربية".

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني، قرر الأسبوع الماضي، الموافقة على إعادة الـ50 ميجاواط من خطوط الكهرباء المغذية للمحافظات الجنوبية على أن تلتزم شركة توزيع كهرباء محافظات غزة، بموجبات هذا القرار.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة، حيث يصل التيار 4 ساعات لكل منزل يوميًا؛ وفق ما يعرف بنظام (4 ساعات وصل و12 ساعة قطع) بسبب توقف محطة توليد الكهرباء، في حين أن النظام القديم الذي توقف قبل توقف محطة التوليد التي كانت تنتج ما بين 70 إلى 80 ميغاوات كان يقوم على نظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع).

وبدأت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تقليص كمية الكهرباء التي تغذي بها القطاع مطلع شهر حزيران/ يونيو الماضي، بطلب رسمي من السلطة الفلسطينية بالضفة الغربية، ما زاد معاناة الفلسطينيين في القطاع من الأزمة.

وجاء القطع في سياق العقوبات المفروضة على القطاع من قبل الرئيس محمود عباس، والتي تمثلت في قطع الكهرباء وخفض نسبة رواتب الموظفين، إضافةً لتزايد أسعار الوقود، وإحالة الآلاف من الموظفين للتقاعد.

ويشار إلى أن سلطات الاحتلال تخصم ثمن كهرباء غزة من أموال المقاصة الضريبية التي تجبنها من التجارة مع القطاع، والتي تصل إلى 117 مليون دولار شهريًا وتحول إلى خزينة السلطة برام الله.

متعلقات
انشر عبر