على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

مواجهاتٌ قرب الشريط الفاصل.. وجماهير غزة تشيّع جثمان الشهيد أبو مساعد

12 نيسان / يناير 2018
شيعت الجماهير الفلسطينية وسط قطاع غزة، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الفتى أمير أبو مساعد (16عاماً)
شيعت الجماهير الفلسطينية وسط قطاع غزة، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الفتى أمير أبو مساعد (16عاماً)

غزة - بوابة الهدف

شيعت الجماهير الفلسطينية وسط قطاع غزة، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد الفتى أمير أبو مساعد (16عاماً)، الذي استشهد مساء أمس برصاص قوات الاحتلال شرق مخيم البريج إلى مثواه الأخير في مقبرة مخيم المغازي.

وانطلق موكب التشييع، من مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البح المجاورة، وصولاً إلى مسقط رأسه في مخيم المغازي، وسط القطاع، وألقيت عليه نظرة الوداع من قبل أهله ومحبيه، ثم أديت صلاة الجنازة عليه في مسجد المخيم، قبل ان يوارى الثرى في مقبرة المخيم.

وكان الشهيد الفتى أبو مساعد، قد ارتقى عقب إصابته برصاصة في الصدر أطلقها عليه جنود الاحتلال المتمركزين في أبراج المراقبة العسكرية الجاثمة في محيط موقع "المدرسة" العسكري شرق البريج، خلال مواجهات بين الشبان والفتية وقوات الاحتلال.

ويعد الشهيد أبو مساعد الشهيد الأول الذي يرتقي في قطاع غزة في العام 2018، ليلتحق بكوكبة من الشهداء الذين استشهدوا برصاص الاحتلال خلال تظاهرات ومواجهات احتجاجاً على القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال "الإسرائيلي".

وفي سياقٍ متصل، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال المتمركزة في الابراج العسكرية المقامة على خطوط التماس على امتداد الشريط الفاصل في المناطق الشرقية لقطاع غزة.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه شبان وفتية اقتربوا من السياج الفاصل شرقي القطاع ما ادى الى اصابة شاب واحد على الاقل بالرصاص الحي ووالعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.

من جانبه، أعلن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة عن إصابة شابٍ برصاصة، وحالته متوسطة، وذلك في منطقة جباليا شمال القطاع.

متعلقات
انشر عبر