Menu
حضارة

وزير التعليم يصدر قرارًا بعودة 500 معلم إلى أماكن عملهم في غزة

صبري صيدم في غزة

غزة - بوابة الهدف

أصدر وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، اليوم الأحد، قرارًا يقضي بإعادة 500 معلم ممن استنكفوا عن عملهم قبيل الانقسام، إلى أماكن عملهم في مناطق قطاع غزّة.

وأوضح صيدم أن هذا القرار يأتي ضمن الاستعدادات لبدء الفصل الدراسي الثاني بناءً على احتياجات المدارس بما يضمن سير العمل فيها ويخدم المسيرة التعليمية، مضيفاً أن هذا القرار يأتي ضمن المساعي الحثيثة للحفاظ على وحدوية العمل التربوي بين شطري الوطن بما يسهم في تحسين نوعية التعليم وتجويد مخرجاته بشكل شمولي.

وأشار إلى أن مديريات التربية ستتواصل مع هؤلاء المعلمين بغرض مراجعتها لاستكمال الإجراءات المطلوبة، علماً أنه سيتم إعداد قائمة تتضمن أسماء المعلمين المطلوبين.

يُشار إلى أن هذا القرار سبقه عدة قرارات بإعادة مئات المعلمين والإداريين والفنيين إلى عملهم في مدارس المحافظات الجنوبية، وذلك عقب عودة حكومة الوفاق لتسلم مهامها في القطاع، ووفقًا لقرار مجلس الوزراء.

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني قد قرر في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي عودة الموظفين المستنكفين في المحافظات الجنوبية (قطاع غزّة) إلى عملهم، وذلك وفقًا لما تقتضيه الحاجة في كلّ وزارة، وقد أثار القرار موجةً من الاستنكارو الرفض، إضافةً لخلافاتٍ بين أطراف الموظفين في غزّة، وإشكالياتٍ عدّة في بعض الوزارات.

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس" في 12 تشرين أول/ أكتوبر الماضي على اتفاق المصالحة الوطنية برعاية مصرية، حيث ينص الاتفاق على تسلم المعابر في الأول من تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري، على أن تنتهي الحكومة من تسلمها الوزارات في قطاع غزة مع بداية شهر كانون أول/ ديسمبر المقبل.

ولا تزال السلطة الفلسطينية تفرض عدة عقوباتٍ على قطاع غزّة، وذلك منذ تشكيل حركة حماس لجنتها الإدارية العاملة بالقطاع، وتتمثل هذه العقوبات بخفض رواتب الموظفين وإحالة الآلاف منهم للتقاعد، إضافةً لوقف توريد الكهرباء للقطاع.