Menu
حضارة

حسب معرفتي بالجبهة الشعبية !

حاتم اسطنبولي

1449924752

تاريخياً كانت الجبهة الشعبية تشكل أرق شخصي لعباس لأنه يعلم انها لا يمكن أن تمضغ أو تبلع وأنها ليست فصيل عابر وانما فصيل عابر ومتموضع في ضمير كل فلسطيني ايا كانت وجهة نظره السياسية معها او ضدها لكنه يعلن انها لن تلين او ترضخ الا لإراده شعبها.

وانها تمهل ولا تهمل والتاريخ يشهد لها. من الممكن ان تعطي فسحة ومساحة للحوار ولكن في اطار الملعب الوطني ولكنها لن تسمح لأي كان مهما كان موقعه او مكانته من المس بالقضية الوطنية. المنظمة التي راسها عباس بظروف خارجة عن ارادتها لن تخرج منها.

هذه المنظمة دفعت الجبهة وفتح مع بقية الفصائل والقوى شلالا من الدماء وقائمة طويلة من الأسرى والمعتقلين لتحافظ عليها وهي ملك للشعب الفلسطيني وفصائله ووقف وطني لهم وليست مضافة لابو محمود .