Menu
حضارة

واشنطن تجمّد 45 مليون دولار من المساعدات الغذائية للفلسطينيين

تعبيرية

القدس المحتلة - بوابة الهدف

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنّ الولايات المتحدة لن تصرف مساعدات غذائية قيمتها 45 مليون دولار تعهدت الشهر الماضي بتقديمها لل فلسطين يين، وذلك في إطار الجهود التي تقودها "الأونروا"، ويأتي ذلك في سياق العقوبات المفروضة على الفلسطينيين، ومنها وقف دعم الوكالة الأممية.

وقالت وكالة رويترز، أنّ المتحدثة باسم الخارجية هيذر ناورت نفت أن يكون تعليق المبلغ هدفه معاقبة الفلسطينيين، الذين رفضوا القرار الأمريكي بنقل السفارة إلى  القدس  المحتلة وإعلانها عاصمةً لكيان الاحتلال، حسب زعمها.

وفي رسالة في 15 ديسمبر كانون الأول إلى المفوض العام للأونروا بيير كرينبول تعهد المراقب المالي لوزارة الخارجية الأمريكية إريك همبري بتقديم 45 مليون دولار ضمن مناشدة المنظمة لتقديم مساعدات طارئة للضفة الغربية و غزة .

وجاء في الرسالة أن ”الولايات المتحدة تعتزم إتاحة هذا التمويل للأونروا في أوائل 2018... سيُرسَل خطاب إضافي... لتأكيد هذه المساهمة بحلول أو قبل أوائل يناير 2018“.

وقالت ناورت للصحفيين في إفادة بوزارة الخارجية إن الولايات المتحدة أوضحت للأونروا أن المساعدات التي تبلغ قيمتها 45 مليون دولار تهدف إلى مساعدة الوكالة في ”التكهن“ لكنها ليست ضمانا.

وأضافت ”لن نقدم هذا (المبلغ) في الوقت الحالي لكن هذا لا يعني، وأود أن أوضح، هذا لا يعني أننا لن نقدمه في المستقبل“.

وكررت وجهة نظر الولايات المتحدة وهي أن الأونروا تحتاج إلى إصلاحات قائلة إن عدد اللاجئين الذين يشملهم برنامجها زاد كثيرا عما كان عليه سابقا وإنه يجب أن ”يزيد المال الذي تقدمه الدول الأخرى أيضا حتى يتسنى استمرار صرف الأموال اللازمة لكل هؤلاء اللاجئين“.

وأضافت ”نطلب من الدول أن تفعل المزيد. الأساس أننا لا نعتقد أننا يجب أن نكون المانح الرئيسي لكل منظمة على مستوى العالم“.

وعلى الرغم من القرار الخاص بالمبلغ الذي تعهدت به واشنطن للمساعدات الغذائية قالت ”نحن الدولة الأكثر سخاء في العالم وما زلنا“.

وهددت الولايات المتحدة في وقتٍ سابق، بوقف دعم "الأونروا"، وذلك عقابًا لعدم عودة السلطة الفلسطينية للمفاوضات مع الاحتلال "الإسرائيلي"، وذلك بعد القرار الأمريكي.

وكان الرئيس الأمريكي  دونالد ترامب  قد أعلن اعتراف بلاده بالقدس المحتلة كعاصمةً لكيان الاحتلال في السادس من ديسمبر الماضي، وقد أثار القرار غضبًا واسعًا، في الجانبين الشعبي والوطني، وعلى الصعيد الدولي والعربي.

وأعلنت الخارجية الأمريكية، الثلاثاء، أن واشنطن أرسلت 60 مليون دولار إلى وكالة "أونروا"، لتتمكن من الاستمرار في عملها، لكنها جمّدت مبلغ 65 مليون دولار إضافية. 

وتأسست "أونروا" كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها في مناطق عملياتها الخمس ( الأردن ،  سوريا ، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة).
 
وتشتمل خدمات الوكالة الأممية على قطاعات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير