Menu
حضارة

المقاومة تعدم عميلًا في غزة متورطٌ باغتيال قادة رفح الثلاثة

تنفيذ أحكام الإعدام بغزّة - أرشيفية

غزة - بوابة الهدف

أعلنت عائلة  فلسطين ية عن تنفيذ حكم الإعدام بحقّ أحد أبنائها المتخابرين مع الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الجمعة، بمشاركةٍ من أجهزة أمن المقاومة، وذلك لصلته باغتيال قادة القسام الثلاثة في رفح.

ونشرت العائلة بيانًا في قطاع غزّة، تعلن أنها نفذت حكم الإعدام بالعميل أ.ب، الذي تورط باغتيال القيادة الثلاثة في رفح، رائد العطار، ومحمد أبو شمالة، ومحمد برهوم.

وأكدت عائلة برهوم أنها تسلمت جثة أ.ب المتورط بعملية اغتيال القادة الثلاثة بعد إعدامه من قبل المقاومة، مؤكدة على أنها أطلعت على نتائج التحقيق واستمعت إلى اعترافاته وعاينت أدوات الجريمة التي استخدمها، وتأكدت من تورط ابنها في عملية اغتيال القادة الثلاثة: العطار، أبو شمالة، وبرهوم.

واستشهد القادة الثلاثة رائد العطار، ومحمد أبو شمالة ومحمد برهوم في 21 آب عام 2014، إثر استهداف طائرات الاحتلال منزلاً في حي تل السلطان غرب مدينة رفح.

وتبرأت عائلة برهوم من ابنها أ.ب المتورط في العمالة مع الاحتلال وصولاً إلى تورطه باغتيال ثلاث من القيادات، “نبرأ نحن عائلة برهوم في الوطن والشتات من المذكور والجرائم الآثمة التي تورط فيها من خلال وقوعه في براثن العمالة وتنفذ جرائم الاحتلال، والتي لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن تاريخ العائلة الحافل بالبطولات في مقارعة الاحتلال.

وباركت عائلة برهوم تنفيذ المقاومة حكم القصاص ثأراً للشهداء وإكراما لحقوقهم، “نشد على أيدي المقاومة في مواجهتها للاحتلال ودورها في ملاحقة العملاء وتطهر الوطن منهم.. وننصح كل العائلات التي تقع في مثل هذه المؤامرات أن يبادروا بالتعاون مع قوى المقاومة للكشف عنها”.