Menu
حضارة

ليبرمان يهدد بالوصول إلى جرار والعدو يشن حملة مجنونة

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

زعم وزير حرب العدو أفيغدور ليبرمان، إن قواته ستصل إلى المقاوم الذي تمكن من الانسحاب في جنين بعد المواجهة البطولية ليل الأربعاء، جاء التصريح أثناء زيارة ليبرمان إلى مركز رامبام الطبي في حيفا المحتلة اليوم في زيارة لجرحى العدو أثناء معركة جنين الأخيرة. وزعم ليبرمان أن الفدائي المطارد أحمد جرار هوالمسؤول عن تصفية الحاخام المستوطن في البؤرة الاستيطانية هافات جلعاد، وأنه "قريبا سيتم تسوية الحساب معه".

وزعم ليبرمان أن أجهزته تعرف من هم المقاومين المشتركين في العملية ومن تعاون معهم وأن كيانه سيصل للجميع على حد قوله، في محاولة بائسة للتغطية على فشل جيشه وأمنه في العملية الأخيرة. وكان مشفى رامبام أعلن أن جندي اليمام الذي كان في حالة الخطر قد تحسن بعد عملية جراحية استمرت ساعات.

وزعم ليبرمان أن حماس نشطت في الضفة لأنها تعاني من صعوبات في شن هجمات من غزة، وأضاف أن ما يبعث على القلق هو عمليات إنشاء البنى التحتية للمقاومة بالتعاون مع حزب الله، وزعم أن كيانه يراقب الصداقة بين صالح العاروري وحسن نصر الله الأمين العام لحزب الله، وأن "الرد سيكون مناسبا".

في الوقت نفسه يشن العدو حملة مسعورة، لملاحقة الفدائي المطارد أحمد نصر جرار، وقال العدو اليوم أنه تم اعتقال أربعة فلسطينيين ليلا في قرية اليامون جنوب جنين ولكن جرار لم يكن بينهم على حد قوله.