Menu
حضارة

حينَ يتعاضدُ "الجهل" مع "التخلّف"

العادات والتقاليد البالية

د. محمد أبو ناموس

كل العادات والتقاليد البالية والتي تجاوزتها الايام في المجتمعات الحديثة والمتطورة ومكوناتها بكل اشكالها انعكست بشكل كبير في منظومة اللوائح والنظم السياسية في بلادنا والتي صاغها المتنورين في الزمان السحيق من تاريخنا والذي لم يعد قائما ولا يشبهنا بشيء واضفوا عليها روح القداسة بعد ان تم تشويهها حتى غدت السد العالي والحصن المنيع في وجه اعتى رياح التغيير التي من الممكن ان تهب علينا وتعصف ببلداننا لكن دون المساس بمكوناتنا والاطاحة بسدنتها…ولهذا نشاهد ان التخلف امسك بحلقات الجهل وتعاضد معها مساندا ومتعاونا الرؤوس الحامية الفارغة من كل ما هو جديد مستندة لسواعد مستهترة بدعم وتايد الرياح المعاكسة التي حفظت هذه المنظومات على ماهي علية ولفظت كل ما يشكل تهديدا لها متسترة بنسائم الوعود بتغير الحال ومتشبثة في نفس الوقت بمبدأ ان الحال من المحال.