Menu
حضارة

وسط انتشار المرض شمال الكيان..

"الصحة" بالضفة المحتلة: لم تُسجّل أيّة حالات إصابة بداء الكلب

تعبيرية

رام الله_ بوابة الهدف

طمأن وكيل وزارة الصحة الفلسطينية أسعد رملاوي، اليوم الخميس، المواطنين بعدم تسجيل أيّة حالات إصابة بداء الكلب، حتى اللحظة، في أيّ من المحافظات الخاضعة لمُتابعتها.

وقال الرملاوي، في تصريحات إذاعية أنّ "الوزارة لم تُبلَّغ من أيٍّ من مديرياتها المنتشرة في المحافظات عن تسجيل حالات إصابة بداء الكلب"، مُناشدًا أيّ مواطن يتعرض للعضّ من كلاب أو ثعالب مُراجعة مديريّات وزارة الصحة لأخذ الطعم اللازم. كما دعا كل مواطن شارك بقتل حيوانٍ قام بالعضّ إبلاغ الوزارة، وأخذ الطعم أيضًا.

وأضاف أنّه في حال كان العضّ من قبل حيوانٍ أليف "منزلي"، يتم مراقبة هذا الحيوان لعشرة أيام وفي حال نفق فإنه يكون مصابًا بداء الكلب.

يأتي هذا في الوقت الذي حذّرت فيه وزارة الصحّة الصهيونية من "احتمال فقدان السيطرة على انتشار داء الكلب" في المناطق الشمالية للكيان المُحتل. مُشيرةً إلى أنّ غالبية الإصابات التي شُخِّصت حتى اليوم كانت في المُروج، مرج ابن عامر وسهل بيسان، وجبال جلبوع، "ولا يتطلب الأمر الكثير حتى ينتشر في مواقع أخرى" على حدّ قولها.