على مدار الساعة
أخبار » العدو

وحدة تحقيق صهيونية تفتح تحقيقا ضد محقق شاباك "يبالغ" في تعذيب الفلسطينيين

25 شباط / يناير 2018
اعادة تمثيل لأساليب الشاباك في مظاهرة في تل أبيب
اعادة تمثيل لأساليب الشاباك في مظاهرة في تل أبيب

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

رغم التاريخ الطويل للشين بيت في تعذيب الفلسطينيين والتنكيل بهم، إلا أنه وفي ممارسة هي الأولى من نوعها منذ إنشاء وحدة تلقي الشكاوى ضد ممارسات جهاز الأمن العام الصهيوني "ميفتان"، قرر الكيان الصهيوني فتح تحقيق ضد أحد المحققين الذي وصف بأنه "تجاوز الخطوط الحمراء" في تعذيب معتقلين فلسطينيين. ةرغم زعم الشين بيت أنه لايقوم بتعذيب االفلسطينيين تم تقديم أدلة تدحض الادعاءات، وقال القاضي أنه حتى في حالات إحباط "الإرهاب" هناك خطوط لا يجب عبورها.

وقالت صحيفة هآرتس إن مئات الشكاوى المتعلقة بالتعذيب أثناء الاستجواب يتم اهمالها وعدم التعامل معها. ويتعلق التحقيق الحالي بتنكيل علني مارسه محقق الشاباك في الشارع ضد معتقل فلسطيني عام 2015، ورغم ذلك تبقى آلاف حالات التعذيب الوحشي في أقبية الشاباك قيد الكتمان.

ويجدر الذكر أن فتح تحقيق من هذا النوع يتطلب موافقة مزدوجة من "ميفتان" و وقسم التحقيق مع الشرطة الداخلية، والمعروفة باسم "ماحاش". وقال مصدر لهآرتس أن النائب العام أفيتشاى مندلبليت شارك فى القرار. ولم تفصح المعلومات عن مقدم الشكوى وما الذي حدث بالضبط وما هي التهم، ولماذا تأخر الوقت لفتح تحقيق، ورفضت وزارة العدل الصهيونية التعليق.

و "ميفتان" هي وكالة موازية لـ"ماحش"، بهدف التحقيق في الشكاوى حول أفراد الشين بيت. وكانت في البداية تحت إشراف الشين بيت ثم تم نقلها عام 2013 إلى وزارة العدل.

وكانت هآرتس قد نقلت في تقرير لها في العام الماضي أنه ما بين 2009 و2016 تلقت "ميفتان" مئات الشكاوى حول التعذيب أثناء التحقيق (وجاءت الغالبية من الفلسطينيين، وعدد قليل من اليهود الإسرائيليين)، ومنذ عام 2001 قدمت اللجنة العامة لمناهضة التعذيب أيضا الآلاف من الشكاوى. ومع ذلك، حتى الآن، لم يفتح أي تحقيق جنائي أو محاكمة.

وقال النائب أفرات بيرغمان سابير من اللجنة العامة لمناهضة التعذيب"يسرنا أن نرى أن الوحدة - بعد 16 عاما - قررت للمرة الأولى في تاريخها فتح تحقيق جنائي ضد أفراد الشاباك حول الشكاوى من استخدام التعذيب. وهذه خطوة مهمة تؤشر إلى أن الشاباك، أيضا، يخضع للقانون، ولن يكون هناكحصانة كاملة كما كان معمولا به حتى الآن. ونأمل ان يتم التحقيق سريعا ومهنيا ".

متعلقات
انشر عبر