على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

"الحكم المحلّي" بغزّة: صندوق البلديّات يُوقف تخصيص منحتها لشراء السولار

29 شباط / يناير 2018
توريد سولار إلى غزة - رشيف
توريد سولار إلى غزة - رشيف

غزة _ بوابة الهدف

أفاد وكيل وزارة الحكم المحلي في قطاع غزة زهدي غريز بأنّ "صندوق تطوير وإقراض البلديات" قرّر بصورة مبدئيّة وقف تخصيص منحة البلديّات لشراء السولار.

وأوضح غريز في تصريحٍ لصحيفة "الرسالة" أنّ منحة الصندوق -وهو مؤسسة شبه حكومية- مُخصصة في الأصل لإقامة مشاريع للبلديات، وكان يتم اللجوء إليها في أوقات الأزمات لغرض شراء السولار من الموازنة المخصصة لها من المنحة، وذلك عند الحاجة فقط، إلى حين تزويد البلديّات بالسولار من منحة (الأونروا).

وبحسب الغريز، تكفي الكميات الحالية من السولار لتشغيل مرافق البلديات لشهر فبراير المقبل فقط، في الوقت الذي يُجري فيه وزير الحكم المحلي حسين الأعرج اتصالاتٍ مع جهاتٍ مانحة من أجل إعادة توريد السولار.

يُشار إلى أنّه وبفعل أزمة نفاد الوقود أيضًا أعلنت وزارة الصحة بغزّة اليوم توقّف تقديم الخدمات الصحيّة للمرضى في كلٍ من مشفييْ "بيت حانون" و"الدرّة للأطفال" بعد نفاد الوقود المُخصص لتشغيلهما، فيما جرى تحويل المرضى من المُستشفى الأوّل إلى مراكز صحيّة أخرى بعد توقّفه عن العمل. وفي ظلّ عدم وجود حلول لأزمة نقص الوقود، لا يزال خطر توقّف الخدمات الصحيّة يُهدد سائر مرافق الوزارة، التي تقول إنّ "حكومة الوفاق لا تزال تمتنع عن دفع أيّة نفقات تشغيلية لها".

وكانت حكومة الوفاق تسلّمت مهامها في غالبيّة وزارات قطاع غزّة عقب توقيع حركتيْ حماس وفتح اتفاق المصالحة بالقاهرة يوم 12 أكتوبر 2017 برعاية مصريّة. فيما لم تشهد الأوضاع المعيشيّة والاقتصاديّة وكذلك السياسيّة بالقطاع أيّ تغيّرٍ أو تحسنٍ، منذ توقيع الاتفاق الذي مرّ عليه أكثر من 3 شهور. كما لا تزال السلطة الفلسطينية تُواصل فرض إجراءاتها العقابيّة على غزّة، التي تدخل شهرها العاشر، والتي شملت تقليص كميات الكهرباء المُورَّدة للقطاع، وهو ما ساهم بنفاد كميات الوقود المُتوفّر لدى الوزارات والهيئات الحكومية بغزّة، وخاصة الخدماتية منها، في وقتٍ قياسيّ خلال الفترة الماضية في محاولة للتغلّب على أزمة زيادة ساعات انقطاع التيار التي تجاوزت في بعض الأحيان 20 ساعةً متواصلة.  

متعلقات
انشر عبر