على مدار الساعة
أخبار » اقتصاد

خلال احتفالها بإطلاق خدمة الـ3G.. "الوطنيّة موبايل": هذا هو العائق أمام خفض الأسعار

01 شباط / فبراير 2018
احتفال الوطنية
احتفال الوطنية

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

قال رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني، الشريك المؤسس لشركة "الوطنية موبايل"، محمد مصطفى "إنّ السبب الوحيد وراء تأخّر إطلاق خدمة الجيل الثالث في فلسطين كان الاحتلال"، وأضاف "لقد ترتّب على حرمان شركاتنا من تقديم هذه الخدمة، بالتزامن مع تقديمها من الشركات الإسرائيلية بشكلٍ غير قانوني، خسائر مادية كبيرة للشركات الفلسطينية والحكومة".

جاء ذلك خلال حفلٍ ضخم أقامته شركة "الوطنيّة موبايل" مُشغّل الاتصالات المتنقلة في فلسطين وإحدى شركات مجموعة "أوريدو"، أمس الأربعاء، لمناسبة إطلاقها خدمات الجيل الثالث تجاريًا في الضفة المحتلة، الأسبوع الماضي.

وبدروه، تطرّق الرئيس التنفيذي لـ"الوطنية" ضرغام مرعي، خلال كلمته بالحفل، إلى مُحدّدات أسعار الخدمة، وقال "إنّ إطلاق الخدمات وتسعيرها جاء بعد مراعاة القدرة الشرائية للمشترك الفلسطيني بمختلف فئاته"، مُضيفًا أنّ "العائق الأكبر اليوم الذي يحول دون خفض إضافي للأسعار ودون تقديم خدمات مثل المكالمات اللامحدودة، هو سعر الربط البيني المرتفع بين شركات الاتصالات الفلسطينية بعضها البعض، وهو ما يزيد تكلفة العمل ويضع المعيقات أمام تمتع المشترك بسعر أفضل".

ودعا مرعي وزارة الاتصالات إلى إلغاء "رسوم الربط البيني" كلّياً، والذي لا يزال مُرتفًعا جدًا مقارنةً بدول الجوار، رغم خفضه في العامين الأخيرين.

كما دعا المؤسسات الرسمية كافة، في مقدّمتها وزارة الاتصالات والأجهزة الأمنية لقيادة "مقاطعة شاملة للشركات الإسرائيلية العاملة بشكل غير قانوني في الضفة"، مؤكّدًا أنّ "الوطنية ستُنافس هذه الشركات حتى دحرها من السوق الفلسطينية".

وأشار إلى أنّ خدمة الجيل الثالث التي جرى إطلاقها هي "آخر إصدار وهو 3.75" أي قريب جدًا من ترددات الجيل الرابع التي تُقدّمها شركات الاحتلال، وتُضاهي سرعتها وجودتها.

وقدّم مرعي التهنئة لشركة جوال بإطلاق خدمات الجيل الثالث في فلسطين، معربًا عن أمله بأن تُعزّز وزارة الاتصالات التنافسية في السوق الفلسطينية، وأن تعمل على تحريرها بشكل أوسع، كما حثّ الوزارة على "تطبيق خدمة تناقل الأرقام، التي تمكن المشترك من الانتقال من مشغل إلى آخر دون أن يخسر رقمه". وهذا من شأنه تعزيز المنافسة، وفق مرعي. الأمر الذي يُوصل إلى "خدمة أفضل وسعر أفضل".

ومن جانبه، قال رئيس مجلس إدارة "الوطنية" محمد أبو رمضان "إنّ إطلاق الخدمة سيُتيح ابتكار تطبيقات تُمكّن من تقديم خدمات إضافية للمشتركين، كما ستفيد خدمة الجيل الثالث عمل الشركات الصغيرة والمتوسطة التي ترتكز على وجود الانترنت بشكل دائم وقوي".

وفي كلمته، قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علّام موسى "إنّ من حق شعبنا الحصول على هذه التكنولوجيا، لذا فقد عملت الوزارة جاهدة بالتعاون مع كافة الأطراف ذات الصلة من أجل هذا الاستحقاق".

متعلقات
انشر عبر