Menu
حضارة

من جديد: موقع إيلاف منصة للعربدة الصهيونية

بوابة الهدف/متابعة خاصة

من جديد عاد موقع إيلاف التطبيعي السعودي ليعمل كناقل رسائل تهديد لمصلحة الكيان الصهيوني، وفي آخر إصداراته، منح الموقع ومراسله في تل أبيب المجند السابق في الجيش الصهيوني منصة مساء أمس  لوزير النقل والاستخبارات الصهيوني يسرائيل كاتس، ليرسل تهديداته ل إيران  و سوريا  وحزب الله.

ومن نص المقابلة الكاملة التي نشرت اليوم يلاحظ أن الوزير الصهيوني كان يتجاهل الأسئلة التي تتعلق إجابة مباشرة حول المواجهة الأخيرة مع سوريا ويحيل كل تفسيراته على إيران وطموحاتها ووجودها في سوريا

وزعم كاتس على فرار رئيس حكومته أن إسقاط الطائرة الصهيونية  F-16،  بنيران الدفاع الجوي السورية لم يغير قواعد اللعبة "ستواصل إسرائيل السيطرة على سماء المنطقة" وزعم كاتس أنه " إذا استمرت إيران في  تهديد وتنفيذ عمليات هجومية ضد إسرائيل، فسوف نعلمها درسا لن ينسى أبداً".

وأضاف الوزير الصهيوني أن الكيان غير مهتم بالتصعيد ولكنه ينفذ سياسة الخطوط الحمراء التي حددها السبت بعد سقوط الطائرة، معيدا التذكير بالمواقف المعتادة لكيانه حول أنه لن يقبل وجودا إيرانيا في سورا أو أن تطور إيران صواريخ حزب الله.

وزعم كاتس أن إيران "تلعب بالنار" وأن "الجيش السوري الذي يتبنى جدول الأعمال الإيراني سيجد نفسه تحت النار"، وقال الوزير الصهيوني " إن المعركة ضد التمدد والعدوان الإيراني في المنطقة يجب أن تكون في سوريا أيضا وعلى كل الجهات في المنطقة والأسرة الدولية، وكل الذين يريدون الاستقرار أن يعملوا الآن معًا كي يلجموا ايران وإيقاف تواجدها العسكري في سوريا ووقف مساعدتها لحزب الله في لبنان. إن الديناميكية السلبية التي تصنعها ايران واذرعها في سوريا سريعة اكثر مما يتصور البعض، ولذلك يجب إدارة معركة متعددة الأطراف والأبعاد: سياسية واقتصادية وعملية لكبح جماح ايران في سوريا وفي المنطقة فورًا.