Menu
حضارة

قلقيلية.. مستوطنون يخطون شعاراتٍ عنصرية ويعتدون على المركبات

م

الضفة المحتلة_ بوابة الهدف

خط مستوطنون صهاينة، صباح اليوم الثلاثاء، شعاراتٍ عنصرية ضد العرب والفلسطينيين على جدران منازل المواطنين، ومركباتهم، فيما أعطبوا إطارات 5 مركبات، وحطموا إحداها، في المنطقة الشمالية من قرية جيت شرق قلقيلية.

وقالت مصادرٌ رسمية فلسطينية، أن مستوطني البؤرة الاستيطانية "جلعاد" اقتحموا قرية جيت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، وقاموا بأعمال عربدة، وتخريب في شوارعها، قبل أن يقوموا بكتابة شعارات معادية تنادي "الموت للعرب"، و"الترحيل الان" على جدران المنازل، وعلى المركبات المتوقفة، وأعطبوا اطارات 5 مركبات مركونة في المنطقة، وحطموا إحداها، تعود للمواطن علي مشهور رفعت يامين.

وتقوم عادةً بهذه الأعمال العصابات الصهيونيّة، بينها عصابة "تدفيع الثمن" الصهيونيّة الشهيرة.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، قد أدانت يوم أمس الاثنين “عربدات واعتداءات المستوطنين المتواصلة ضد المواطنين الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم في طول البلاد وعرضها، وذلك تحت حماية ورعاية قوات الاحتلال الإسرائيلي”.

وتواصلت خلال الأيام الماضية اعتداءات المستوطنين، حيث اعتدوا على مدرسة فلسطينية في بلدة تقوع قرب بيت لحم، فيما أقاموا بؤرةً استيطانيّة جديدة في بلدة بيتا قرب نابلس.

وخط ّ يوم أمس مستوطنون عدة شعاراتٍ عنصرية على مركبات الفلسطينيين في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، فيما أعطبوا سياراتٍ أخرى.

يشار إلى أن عصابات "تدفيع الثمن" هي مجموعات من المستوطنين اليهود تجمعها بُنية تنظيمية مشتركة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن.

 
وتقوم هذه المجموعة بأعمال ترويعية، تصل حد محاولات القتل، والاعتداء على ممتلكاتهم وأراضيهم بالحرق والتخريب، إلى جانب الاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، ونبش المقابر.