Menu
حضارة

الاحتلال يعتقل شابين غرب رام الله ويُصيب آخر خلال مواجهات بنابلس

أرشيفية

الضفة المحتلة _ بوابة الهدف

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء، شابين على حاجز عسكري طيار في قرية بدرس غرب مدينة رام الله وسط الضفة المحتلة.

وقالت مصادر محلية، إن جنود الاحتلال نصبوا حاجزًا مفاجئًا على مدخل القرية الشمالي وأوقفوا مركبة وأنزلوا منها شابين هما: محمد إبراهيم حنون ومحمود حسن شحادة وحققوا معهما، وجرى اعتقالهما ونقلهما إلى منطقة الجدار الفاصل غربي القرية.

وفي نابلس، أُصيب شاب خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال في بلدة سالم شرق مدينة نابلس شمال الضفة.

وأشارت مصادر طبية إلى إصابة شاب (19 عامًا) بالرصاص الحي في الفخذ، كما أصيب ثلاثة شبان آخرين بحالات اختناق بالغاز.

وذكر شهود عيان لوكالاتٍ محلية، أن المواجهات وقعت في منطقة سهل سالم بالجهة الجنوبية بالبلدة، واعتلى خلالها الجنود أسطح بعض البنايات، وأطلقوا الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه الشبان.

جدير بالذكر، أن قوات الاحتلال الصهيوني، شنّت فجر اليوم، حملة اعتقالاتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة، طالت 13 مواطنًا  فلسطين يًا، عقب اقتحام ومداهمة منازلهم وتفتيشها وتخريب محتوياتها.

وقال جيش الاحتلال في بيان له، إن قواته اعتقلت 13 فلسطينيًا "مطلوبًا"، زاعمًا أنهم مطلوبين لممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة ضد أهداف لجيش الاحتلال والمستوطنين.