على مدار الساعة
أخبار » عربي

الجيش المصري يعلن القبض على 153 عنصراً من المطلوبين في شمال سيناء

14 آيار / فبراير 2018
  • 27545439_1230546703742976_5690488227986178090_n
  • 27545439_1230546703742976_5690488227986178090_n

وكالات - بوابة الهدف

أعلن الجيش المصري عن تدمير سياراتٍ وأهداف للعناصر المسلحة، ومواصلة عمليته العسكرية "سيناء 2018"، في شمال المحافظة، والتي تتوصل لليوم السادس على التوالي.

وقال البيان السابع للقوات المسلحة المصرية، صباح الأربعاء، أنه "يواصل مقاتلي القوات المسلحة والشرطة المصرية القضاء على البؤر الإرهابية، وتطهير شمال ووسط سيناء من الإرهاب، وتأمين الحدود على كافة الاتجاهات الاستراتيجية".

وأوضح البيان، أن العمليات أسفرت عن تحقيق النجاحات الآتية:

قيام القوات الجوية باستهداف وتدمير عدد (11) هدف بعد توافر معلومات استخباراتية مدققة تفيد استخدامها في إيواء العناصر الإرهابية والهروب من القوات القائمة بالمداهمة، والقضاء على عدد (15) عنصر تكفيري خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات أثناء عمليات التمشيط والمداهمة وضبط عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة اتصال لاسلكية بحوزتهم، واكتشاف وتدمير عدد (2) مخبأ تحت الأرض عثر بداخلهما على أكثر من (1500) كجم من مادة C 4 وكمية من مادة TNT شديدة الانفجار وعدد (56) مفجر و (13) دائرة كهربائية تستخدم في صناعة العبوات الناسفة،

وأضاف البيان أنه تم اكتشاف وتدمير مركز إرسال (إعادة إذاعة) أعلى إحدى الهيئات الجبلية، خاصة بالاتصالات اللاسلكية للعناصر الإرهابية، كما تم اكتشاف وتدمير فتحة نفق في المنطقة الحدودية بشمال سيناء، وتدمير عدد (38) من الحفر وخنادق المواصلات التي تستخدمها العناصر الإرهابية للوقاية من القوات بمناطق العمليات.

وأفاد البيان بأن القوات المسلحة المصرية قبضت على (153) عنصراً من المطلوبين جنائياً والمشتبه بهم منهم جنسيات أجنبية واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

وقال البيان أنه تم تدمير عدد (181) عشة ووكر ومخزن جبلي عثر بداخلهم على كميات من المواد شديدة الانفجار والمواد الكيميائية التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة، وعدد (76) من الشراك الخداعية ودوائر النسف والتدمير، وكميات كبيرة من قطع غيار السيارات والدراجات النارية والوقود خاصة بالعناصر الإرهابية

وأكد بيان الجيش، أنه تم ضبط وتدمير والتحفظ على عدد (6) سيارات أنواع وعدد (17) دراجة نارية بدون لوحات معدنية.

وقام عناصر المهندسين العسكريين باكتشاف وتفكيك وتفجير عدد (63) عبوة ناسفة تم زراعتها على محاور التحرك المختلفة لاستهداف القوات بمناطق العمليات، عدا عن اكتشاف وتدمير عدد (13) مزرعة لنبات البانجو والخشخاش المخدر وضبط أكثر من (800) كجم من المواد المخدرة.

وعلى امتداد السواحل تقوم، وفقاً لبيان الجيش، القوات البحرية بتفتيش كافة السفن والعائمات المشتبه بها مع قطع خطوط الإمداد والإخلاء للعناصر الإرهابية بالتزامن مع قيام الوحدات الخاصة البحرية بتنفيذ أعمال المداهمات وتفتيش البؤر الإرهابية بالمناطق الساحلية.

كما استمرت المجموعات القتالية المشتركة من القوات المسلحة والشرطة بتنظيم عدد (563) كميناً ودورية أمنية غير مدبرة على الطرق الرئيسية وتمشيط مناطق الظهير الصحراوي بالمحافظات الجمهورية، وتمكنت من القبض وإصابة أحد العناصر التكفيرية شديدة الخطورة والقبض على (5) آخرين خلال مراقبة تحركات القوات عثر بحوزتهم على أجهزة اتصال بالقمر الصناعي.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي كلف في نهاية نوفمبر الماضي الجيش والشرطة بـ"استخدام كل القوة الغاشمة ضد الإرهاب، حتى اقتلاعه من جذوره". وكان ذلك بعد أيام من هجوم يُصنَّف على أنه الأكبر من حيث أعداد الضحايا، وشنه مسلحون يُعتقد على نطاق واسع أنهم من "داعش سيناء".

وأسفر الهجوم الإرهابي آنذاك عن سقوط 311 قتيلا وإصابة العشرات كانوا يؤدون شعائر صلاة الجمعة في مسجد الروضة بمركز بئر العبد بشمال سيناء.

وتعيش محافظة سيناء منذ عام 2013، على وقع حملات عسكرية مستمرة ضد عناصر مسلحة تنشط فيها.

متعلقات
انشر عبر