على مدار الساعة
أخبار » العدو

ترفض الضغوط الصهيونية

بولندا: هناك مجرمين يهود أيضا ولن نحول المذنبين إلى ضحايا

17 حزيران / فبراير 2018
رئيس الوزراء البولندي
رئيس الوزراء البولندي

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

يتصاعد الجدل بين الحكومة البولندية والكيان الصهيوني حول القانون البولندي الأخير حول تحريم  تجريم الشعب البولندي بأي شكل بتهمة المشاركة في جرائم النازية والمحرقة، وكذلك ينفي المسؤولية البولندية عن ما يسمى معسكرات الإبادة التي أقامها النظام النازي على الأراضي البولندية.

وفي هذا السياق رفض ماتياس مورافيتسكي، رئيس وزراء بولندا التمييز بين مجرمين بولنديين ويهود في قضية الهولوكوست، وقال إنه في الواقع كان هناك بولنديون كما أوكرانيون ويهود أيضا تعاونوا مع النازية مؤكدا " نحن لن نحول الجناة إلى ضحايا".

ووصف رئيس الوزراء الوضع الذي كانت عليه بولندا أثناء الاحتلال النازي وقال إن عدد البولنديين الذين تعاونوا مع النازية من خلال الحكومة العميلة قليل جدا مقارنة بباقي أنحاء أوربا.

 جاءت تصريحات مورافيتسكي في مؤتمر صحفي عقده أثناء مشاركته في مؤتمر ميونخ الأمني، وسط شكوك تحوم حول إمكانية عقده لقاء مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو. في ظل هجوم كبير يتعرض له رئيس وزراء بولندا وحكومته من كافة أفرع الطيف السياسي الصهيوني.

 

 

متعلقات
انشر عبر