Menu
حضارة

حصاد الأسبوع: إصابة 6 صهاينة ومُحاولتي طعن و122 مواجهة بالضفة وغزة

أرشيفية

فلسطين المحتلة _ بوابة الهدف

أُصيب الأسبوع الماضي ستة صهاينة وتم تنفيذ محاولتين لعمليتي طعن في حين أصيب 108 فلسطينيًا بجراحٍ مختلفة.

وبحسب مصادر محلية، شهد الجمعة (32) مواجهة في الضفة المحتلة وقطاع غزة، وسلجت خلالها (92) إصابة برصاص الاحتلال الحي والمطاطي والحروق، إضافة لإصابة مجندة صهيونية خلال مواجهات برام الله.

وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة تجاه قوات الاحتلال الصهيوني في مخيم شعفاط بمدينة القدس المحتلة.

كما وأصيب 8 فلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي يوم الخميس في الضفة المحتلة، وأصيب العشرات بحالات اختناق.

وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة على مستوطنة "مجدال عوز"، وفي دير جرير، وتم إحصاء (18) مواجهة في مختلف مدن الضفة المحتلة.

أمّا يوم الأربعاء، شهد إصابة شابين فلسطينيين بجراح متوسطة، وأصيب مستوطن بجراحٍ طفيفة خلال مواجهات عند باب السلسلة، وألقى شبان فلسطينيون عدة زجاجات حارقة في منطقة بيت كاحل وحاجز زعترة وشارع الواد بالقدس.

وفجّر الشبّان عبوة ناسفة ضد هدفٍ صهيوني في منطقة بيت كاحل، وتم إحصاء (16) مواجهة في أنحاء الضفة المحتلة.

وفي منتصف الأسبوع، أُصيب أربعة فلسطينيين بجراح مختلفة، وتم اعتقال شاب فلسطيني في منطقة أبو سنينة في الخليل خلال محاولته تنفيذ عملية طعن.

وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة ضد أهداف لجيش الاحتلال الصهيوني في منطقة دير استيا، خلال 9 مواجهات رصدت في أنحاء الضفة المحتلة.

وشهد الإثنين إصابة ثلاثة صهاينة برضوضٍ وكسور، منهم اثنين في منطقة جنين وآخر في تقوع في بيت لحم، وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة في منطقة كفر مالك وحاجز زعترة وحلحول وحوارة، وتم إحصاء (15) مواجهة في أنحاء مختلفة من الضفة المحتلة.

أمّا الأحد، أُصيب شاب فلسطيني بجراح متوسطة، وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة في رأس العامود وحزما ودير نظام ومخيم الفوار والطور ودير أبو مشعل وبيتا ومستوطنة شافي شمرون، وتم إحصاء (18) مواجهة في أنحاء الضفة المحتلة.

وأُصيب السبت الماضي، فلسطيني بجراح متوسطة كما أصيب مستوطن صهيوني بالحجارة في بلدة حزما بالقدس المحتلة.

وسجل السبت محاولة طعن قرب الحرم الإبراهيمي وجرى اعتقال المنفذ، في وقت ألقى شبان فلسطينيون زجاجة حارقة في محيط منطقة تقوع والعيساوية وكفر مالك و"كوخاف يعقوب" وحلحول ومحيط مستشفى هداسا ومستوطنة "كوخاف هشاخر"، وذلك ضمن (14) مواجهة في الضفة المحتلة.

ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني في 6 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، تشهد الأراضي الفلسطينية في الضفة المحتلة وقطاع غزة احتجاجات متجددة رفضًا للقرار الأمريكي، وتأكيدًا على الحق الفلسطيني في الأراضي المحتلة.