Menu
حضارة

مُحدّث: اصابات في سلسلة غارات للاحتلال على مواقع للمقاومة بالقطاع

أرشيفية

أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، الليلة، بوصول إصابتين بجراح متوسطة إلى مستشفى أبو يوسف النجار جراء اطلاق الاحتلال النار شرق مدينة رفح، لافتًا أنه لم يتم العثور على اصابات أخرى في المكان من قبل طواقم الاسعاف.

واستهدفت طائرات الاحتلال الصهيونية، مساء اليوم السبت، عدة مواقع للمقاومة الفلسطينية في مناطق متفرقة في قطاع غزة، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية في منازل المواطنين الذي يقطنون بالقرب من مناطق القصف.

وأفادت مصادر محلية، بأن طائرات الاحتلال قصفت موقعي "تونس" (بحي الزيتون)، و"اليرموك" (بحي الشجاعية) التابعين لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة (حماس) بأربع غارات.

وأوضحت المصادر أن الطائرات استهدفت أيضًا أرضًا زراعية شرقي حي الشجاعية شرقي المدينة، مُشيرةً إلى أنه لم يُبلغ عن وقوع إصابات حتى اللحظة.

كما وأشارت إلى أن الاحتلال قام بإلقاء قنابل انارة شرق بيت حانون شمال قطاع غزة، وأن طائرات الاحتلال ما زالت تحلق على ارتفاعات منخفضة في مناطق مختلفة بالقطاع.

وفي وقتٍ لاحق، زعم جيش الاحتلال في بيانٍ له، أنه قصف ستة أهداف للمقاومة الفلسطينية في القطاع، من بينها نفق هجومي عابر للحدود شرقي حي الزيتون شرق مدينة غزة، على حد زعمه.

كما وادعى في بيانه، أنه من بين الأهداف كانت منطقة تحتوى "موقع تصنيع وسائل قتالية" جنوب مدينة غزة، مُشيرًا أن الطائرات قصفت هدفًا آخر في خانيونس جنوبًا.

وفي سياق المتابعة، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري ل حركة حماس ، أن "المضادات الأرضية التابعة لها تصدت لطائرات الاحتلال الصهيوني أثناء إغارتها على قطاع غزة".

يُذكر أن عبوة ناسفة انفجرت عصر اليوم السبت، بقوة تابعة لجيش الاحتلال الصهيوني قرب السياج الفاصل شرقي مدينة خانيونس، جنوب قطاع غزّة، ما أدى لإصابة عددٍ من الجنود بجراحٍ مختلفة.

وقصفت مدفعية الاحتلال بقذيفة واحدة على الأقل نقطة رصد للمقاومة شرق الفراحين شرقي خانيونس، (دون أن يبلغ عن وقوع إصابات)، بعد انفجار العبوة في جنود الاحتلال.

من جهتها، أثنت كتائب الشهيد أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، على العملية البطولية التي نفذتها المقاومة واستهدفت جنود الاحتلال شرق خانيونس جنوب القطاع.

وأكدت الكتائب في تصريحٍ لها، أن من حق المقاومة الرد على العدوان الصهيوني، مُشيرةً أن "الاحتلال وحده يتحمل مسئولية أية حماقات يرتكبها ضد غزة".