على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

قطاع غزة على موعدٍ مع الاضراب الشامل الثلاثاء المُقبل

18 حزيران / فبراير 2018
أرشيفية - من احدى الاحتجاجات السابقة في غزة
أرشيفية - من احدى الاحتجاجات السابقة في غزة

غزة _ بوابة الهدف

دعت الفصائل الفلسطينية، اليوم الأحد، إلى إضرابٍ شامل يوم الثلاثاء المُقبل، وذلك احتجاجًا على الأزمة الإنسانية والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها قطاع غزة.

وأكدت الفصائل في تصريحٍ لها، أن الاضراب يشمل كافة المحلات والشركات التجارية في القطاع، بدءً من الساعة الـ12 ظهرًا، مُضيفةً أن الإضراب سيترافق مع توقف كامل لحركة السير والمواصلات في كل مناطق ومحافظات القطاع.

كما وناشدت الفصائل الدول الشقيقة والمؤسسات الحقوقية والإغاثية بضرورة الوقوف أمام مسؤولياتها لوقف التدهور الخطير الذي تعانيه غزة جراء حصار الاحتلال.

جدير بالذكر أن عدّة جهات ومُؤسسات خاصة وأخرى حكومية نفّذت مؤخّرًا خطوات احتجاجيّة تنديدًا بتردّي الأوضاع المعيشيّة بغزّة، في الوقت الذي تدخل فيه الإجراءات العقابيّة التي تفرضها حكومة الوفاق على القطاع الشهر العاشر على التوالي، بدون أيّة إرهاصاتٍ لرفعها، منها ما يتعلّق برواتب الموظفين، وملف التقاعد المبكر، وغيرها.

ويعاني القطاع من أوضاعٍ صعبة، إثر الحصار الصهيوني المتواصل منذ سنواتٍ طويلة، والعقوبات المفروضة من قبل السلطة الفلسطينيّة منذ عدة أشهر.

وكانت حكومة الوفاق تسلّمت مهامها في غالبيّة وزارات قطاع غزّة عقب توقيع حركتيْ حماس وفتح اتفاق المصالحة بالقاهرة يوم 12 أكتوبر 2017 برعاية مصريّة. فيما لم تشهد الأوضاع المعيشيّة والاقتصاديّة وكذلك السياسيّة بالقطاع أيّ تغيّرٍ أو تحسنٍ، منذ توقيع الاتفاق الذي مرّ عليه أكثر من 3 شهور، رغم ما عوّله المواطنون من آمالٍ عليه في انتشالهم من المعاناة المُستمرّة جرّاء الأزمات المُتفاقمة في كافة مناحي الحياة.

وبات الغموض يكتنف كامل المشهد إزاءَ إمكانيّة النجاح في تطبيق سائر بنود اتفاق المصالحة، خاصةً وسط الاتهامات المُتبادلة بين السياسيّين من الحركتيْن حول أسباب فشل تطبيق الاتفاق حتى اليوم.

ويفرض الاحتلال على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ 11 عامًا، حيث يغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكلٍ جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.

كما وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكلٍ كامل، حيث أنه فتح عدة مرات منذ ذلك الحين بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب.

متعلقات
انشر عبر