Menu
حضارة

المحكمة العليا الصهيونية تأمر الحكومة بالرد خلال 48 ساعة

عائلة غولدن تطالب الحكومة بالاعلان قبل 72 ساعة من تسليم جثامين الشهداء

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

في سياق الحملة الفاشية  ضد الأسرى والشهداء الفلسطينيين التي يشنها اليمين الصهيوني وعائلات الجنود الصهاينة  المفقودين في غزة، طالبت عائلة الجندي الصهيوني هدار غولدن ، الحكومة الصهيونية بضرورة إعلام الجمهور قبل 72 ساعة من تسليم جثامين شهداء فلسطينيين، وقد جاء ذلك في عريضة قدمتها العائلة للمحكمة العليا الصهيونية.

واستندت عائلة الجندي الصهيوني في التماسها على قرار المجلس الوزاري المصغر خلال في يناير عام 2017، والتي أشار فيها إلى أن الكيان الصهيوني سيتمسك بالجثامين الشهداء الذين نفذوا هجمات خطيرة وكذلك جثامين شهداء حماس.

وادعت الأسرة أن الحكومة قد انتهكت قرارها الخاص عدة مرات منذ اعتماده. وخصوصا يوم الجمعة الماضي عبر تسليم جثمان الشهيد نمر الجمل الذي أردى ثلاثة جنود صهاينة في أيلول / سبتمبر الماضي.

وشنت الأسرة أيضا هجوما على الحكومة بسبب تسليم جثامين شهداء أم الفحم، وهم الفدائيون الثلاثة الذين نفذوا عملية المسجد الأقصى في 23 تموز / يوليو ردا على محاولة العدو فرض سيطرته على الحرم الشريف، وأيضا حالات تسليم جثامين أخرى. من جهتها، المحكمة العليا الصهيونية ردت على الالتماس بأن أمرت الحكومة بالرد على طلب أسرة غولدين خلال 48 ساعة.