على مدار الساعة
أخبار » صحافة المواطن

مصلحة المواسم!

20 حزيران / فبراير 2018
  • تعبيريــة
  • تعبيريــة

أحمد نعيم بدير - عن فيسبوك

أحيانًا، طبيعة المكان تفرض نوعًا من المصالح، فمثلاً كم من صديقٍ صمد معنا من أيام المدرسة وأيام "ساندويش الحمص والعصير بنص شيكل"، وكم من صديقٍ بقي ظله من المرحلة الاعدادية والثانوية كذلك! يا لها من لحظاتٍ جميلة، لكنها مضت.

ولكن. في المرحلة الجامعية، تكون العلاقات وفق المصلحة الموسمية، بمعنى أن العلاقات تتمدد بقرب الاختبارات وتنكمش ببعدها، أما وقت الضيق فتجدهم وتجدهن من مؤدي التحية والسلام على عجل. وتقف وحدك شاخص العينين، نعم وحدك، ستنتهي هذه المرحلةْ وسينتهي أصدقاء المصالح والمواسم. وسينتهي أيضًا أصدقاء: "أنا ابن أبي". فمن أنت!

#فانتازيا؟!

متعلقات
انشر عبر