Menu
حضارة

الشرطة الصهيونية تحصل على شريط قد يدين نتنياهو في قضية بيزك

يشوع وإلوفيتش ونتنياهو

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

قالت الشرطة الصهيونية أن الرئيس التنفيذي لموقع (والا) الإخباري إيلان يشوع سلمها شريطا مسجلا يضغط فيه مالك شركة بيزك شاؤول إلوفيتش على يشوع لتأمين تغطية إعلامية إيجابية لبنيامين نتنياهو وعائلته. يأتي هذا ضمن تحقيقات الشرطة قفي ملف القضية (4000) المتعلق بالفساد في شركة بيزك وتورط بنيامين نتنياهو بهذا.

ويمثل الشريط ضربة موجعة لنتنياهو الذي يستمر في إنكار صفقة مشبوهة مع مالك بيزك مقابل التغطية الإيجابية في الموقع الذي يملك إلوفيتش كامل أسهمه. وتحقق الشرطة في نوعية التسهيلات التي قدمها نتنياهو لمالك بيزك اعتمادا على منصبه مقابل هذه التغطية.

وتشتبه بأن نتنياهو منح بموجب شغله منصب وزير الاتصالات ما بين 2014-2017 فوائد كبيرة لبيزك عبر مدير عام الوزارة شلومو فيلبر الذي تحول إلى شاهد دولة في القضية. وقد بدأ بالإدلاء بشهادته يوم الأربعاء، وطبقا لما ذكرته شركة تلفزيون إسرائيل الإخبارية، التي كانت تعرف سابقا باسم القناة الثانية، قال فيلبر انه تلقى تعليمات من نتانياهو للمساعدة في بيزك.

وقد قدم يشوع بالفعل شهادة هذا الأسبوع. ووفقا لقناة 10 نيوز، قال للمحققين أنه في  تشرين ثاني/نوفمبر 2016 أصر نتنياهو على طرد رئيس تحرير الموقع أفيرام ألعاد بعد أن أغضبه تقرير في مجلة والا،  حول الانتهاكات في القضية 3000 المتعلقة بالغواصات الألمانية. كما يتعلق الأمر بكتابة إلعاد عمودا يعرب فيه عن تأييده للاتفاق النووي بين إيران والقوى الست، وحسب القناة العاشرة فقد رفض يشوع طلب الإقالة. وكانت الشرطة قد أمرت أمس بتمديد اعتقال عدد من المتورطين وهم مقربين من نتنياهو وأبرزهم مستشار إعلامي سابق له. إضافة إلى عدد من مسؤولي بيزك.