Menu
حضارة

رئيس سلطة المياه الصهيونية: بدون مياهنا سينهار النظام الأردني

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

زعم جيورا شاحام رئيس "سلطة المياه" الصهيونية من أن النظام الأردني سينهار بدون المياه التي يوفرها له الكيان الصهيوني، رابطا مستقبل النظام الأردني باتفاقية السلام مع العدو الصهيوني، التي بفضلها يحصل الأردن على مياهه كما زعم المسؤول الصهيوني.

وزعم أيضا  كما نقلت عنه صحيفة معاريف الصهيونية اليوم أن المياه التي يقدمها الكيان، وهي أصلا مياه فلسطينية مسروقة ومسروقة أيضا من حصة الأردن في مياه نهري اليرموك والأردن التي تنازل النظام الأردني عن معظمها ضمن اتفاقية السلام المزعومة توفر الأمن للأردن وبقطعها ستنهار الحكومة ويدخل تنظيم داعش إلى الأردن وهو ما لا يريده الكيان. واعترف شحام أن من مصلحة كيانه تزويد الأردن بالمياه لمنع مخاطر وجود 1.5 لاجئ على أراضيه.

هذه الأقوال تعتبر إهانة جديدة للأردن الذي لم يعالج بعد جراح اغتيال اثنين من المواطنين الأردنيين على يد حارس أمن صهيوني في قلب عمان، والاستقبال البطولي الذي منحه رئيس حكومة العدو للقاتل ما شكل إهانة إضافية للأردن، الذي يستعد لاستقبال سفير صهيوني جديد قريبًا.

من جهة أخرى قال شحام الذي كان يتحدث في ندوة اليوم في كيبوتس جينوسار أن "لا أحد يعرف ماذا سيحدث في غزة قريبا بشأن قضية المياه"، موضحا أن "هناك مليوني مواطن في قطاع غزة يحتاجون إلى المياه ، واعترف شحام بقيام كيانه بمنع تشغيل محطة التنقية الألمانية بزعم الاستخدام المزدوج لمواد ومعدات استخدمت في تشغيلها، وزعم أن كيانه قام بتركيب رقائق على المعدات لمراقبة استخدامها.