Menu
حضارة

مسيرة في جنين إحياءً للذكرى الثانية لاستشهاد عمر النايف

مسيرة في جنين إحياءً للذكرى الثانية لاستشهاد عمر النايف

بوابة الهدف _ وكالات

نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الأحد، مسيرة حاشدة في جنين احياءً للذكرى السنوية الثانية لاستشهاد عمر نايف زايد داخل سفارة فلسطين في بلغاريا في 26-2-2016، بعد مطاردته من قبل الاحتلال الصهيوني ومطالبته الحكومة البلغارية بتسليمه له لإعادته إلى سجون الاحتلال التي كان قد نجح بالفرار منها في عمليةٍ معقدة قبل 28 عامًا.

وانطلقت المسيرة من مدخل جنين الجنوبي، بمشاركة عدد من قادة وكوادر الجبهة وعناصرها وأنصارها الذين حملوا أعلام فلسطين وصور الشهيد النايف مرددين هتافات توكد مواصلة مسيرة النايف النضالية، وتندد بجريمة اغتياله وعدم محاسبة المتورطين والمشاركين فيها، وتطالب المجتمع الدولي بإلزام بلغاريا بمواصلة التحقيق في جريمة اغتياله للكشف عن المجرمين وعقابهم.

وجابت المسيرة شوارع جنين وأحياء البلدة القديمة وحي المراح، وتوقفت أمام منزل عائلة الشهيد عمر النايف الذي زين بصوره، وبصور شقيقه الأسير المحرر المبعد حمزة النايف.

من جهته، ألقى القيادي في الجبهة الشعبية أبو مشهور، كلمة استذكر فيها بطولات الشهيد الذي حمل منذ نعومة أظفاره راية وفكر الجبهة الشعبية ومضى على درب المناضلين.

وأشار إلى أن "أصدقاء ورفاق القائد عمر النايف قاهر الاحتلال وسجونه، لن يسامحوا من ارتكب جريمة اغتياله ويصرون على القصاص العادل لكل من خطط وشارك ونفذ جريمة اغتياله أيّا كان"، مُعاهدًا الشهيد النايف والشعب الفلسطيني بمواصلة مسيرة النضال على خطاهم حتى تحقيق الأهداف والثوابت التي استشهدوا في سبيلها.

وشكرت عائلة النايف كل من شارك في هذه الوقفة والفعالية التي تؤكد أهمية استمرار الحراك والضغط حتى يتم كشف حقيقة جريمة اغتيال النايف التي ارتكبت داخل سفارة فلسطين، وإنزال القصاص العادل بحق كل من تواطأ أو شارك في الجريمة.

ويوافق يوم غدٍ الاثنين 26 فبراير، الذكرى الثانية لاغتيال الشهيد المُناضل عُمر النايف، أحد قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والمُلاحق من قبل الاحتلال لأكثر من عقدين، عقب نجاحه بالفرار من سجون الاحتلال.

من هو الشهيد عمر النايف: