على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

غزة.. تشكيل "اللجنة الوطنية لإحياء مسيرة العودة وكسر الحصار"

07 حزيران / مارس 2018
مسيرة العودة وكسر الحصار
مسيرة العودة وكسر الحصار

غزة_ بوابة الهدف

أُعلِن اليوم الأربعاء عن تشكيل اللجنة الوطنية العليا لإحياء مسيرة العودة وكسر الحصار، بمشاركة القوى الوطنية والإسلامية، ومختلف قطاعات الشعب الفلسطيني في غزّة، وذلك تحضيرًا لبدء المسيرات الجماهيرية يومي 30 آذار و15 أيار المقبلين، لإحياء حقّ العودة.

وأفاد ماهر مزهر، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وممثلها في لجنة القوى الوطنية والإسلامية، أنّ لجنة المتابعة للقوى عقدت اجتماعها في غزّة، بمشاركةً من ممثلي الفصائل ومختلف قطاعات الشعب الفلسطيني، وقد أعلن خلال الاجتماع عن تشكيل "اللجنة الوطنية العليا لإحياء مسيرة العودة وكسر الحصار".

 وبيّن مزهر أنّ ممثل عن كل فصيل حضر خلال الاجتماع، إضافةً لممثلين عن "قطاع الشباب، وقطاع الأطر الطلابية، وقطاع المرأة، وقطاع الوجهاء والمخاتير، وقطاع المجتمع المدني، وقطاع الخاصّ، إضافةً لقطاعي المراكز الثقافية، والمؤسسات الحقوقيّة".

وتقرّر خلال الاجتماع تشكيل 10 لجان ضمن تجهيزات مسيرة العودة، من بين اللجان "لجنة الإعداد والصياغة، واللجنة الحقوقية، ولجان أخرى تخص العمل الجماعي والمرأة والشباب والطلاب والمخاتير والمؤسسات".

وبيّن أنه جرى الاستماع لكافة المشاركين، والذين أبدوا رأيهم في التجهيزات اللازمة للمسيرة، حيث سيتم تشكيل اللجان خلال يومين، فيما ستبدأ اجتماعاتها يومي السبت والأحد المقبلين.

من جانبها، أعلنت القوى الوطنية والإسلامية عن بدء إجراء الاتصالات المحلية والدولية لصياغة اكبر تحالف دولي مساند للشعب الفلسطيني في رفضه لقرارات الادارة الأمريكية وحكومة الاحتلال ودعم حق الشعب الفلسطيني في العودة الى ارضه التى شرد منها بالقوة وايضاً كسر الحصار الظالم عن قطاع غزة وتوفير الحماية الدولية للمسيرات الشعبية السلمية التى تهدف الى العودة وكسر الحصار.

وبيّنت أنه "تم تشكيل اللجنة أعقاب اجتماع موسع ضم ممثلين عن القوى والفعاليات الشعبية من لجان اللاجئين والمنظمات الشعبية ومراكز حقوق الانسان ووجهاء الشعب الفلسطيني وممثلين عن المرأة والشباب والمهنيين وأعضاء المجلس التشريعي وممثلين عن الوزارات المختلفة وكافة الاطياف السياسية والشعبية ومؤسسات المجتمع المدني".

وحول تفاصيل مسيرة العودة وكسر الحصار، فإنّه من المقرر أن تنطلق المسيرة الأولى في يوم 30 آذار/مارس المقبل، في يوم الأرض الفلسطيني، تجاه السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة عام 1948، ومن المقرّر أيضًا أن يتم نصب خيام للعودة في المكان.

وقال مزهر أنّ هذه المسيرة تأتي كبداية واستعدادًا للمسيرة الكبرى التي تنطلق يوم 15 آيار/مايو المقبل، في ذكرى النكبة الفلسطينية.

وأكد مزهر أنّ المسيرة وفعاليتها تأتي كرسالة للإدارة الأمريكية، تؤكد رفض الفلسطينيين لقرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمةً لكيان الاحتلال، وقراره بنقل السفارة تزامنًا مع ذكرى نكبة الفلسطينيين، إضافةً لكونها رسالة للاحتلال أنّ "الانفجار قادم ولن يكون إلا في وجه المحتل".

وبيّن أنّ هذه المسيرة تحيي في الفلسطينيين حلم العودة لديارهم عقب سبعين عامًا من نكبتهم وتهجيرهم عنها، مؤكدًا أنها ستكون متزامنة مع فعاليات أخرى في الضفة المحتلة، ومع الشتات الفلسطيني.

متعلقات
انشر عبر