Menu
حضارة

نتنياهو: معظم الدول العربية لم تعد ترانا أعداء ولن ننسحب من الضفة

بوابة الهدف/متابعة خاصة

لن يكون هناك دولتين، ولن يكون دولة واحدة، أو على الأقل ليس كما يتصورها البعض، هذا هو جوهر ما قاله بنيامين نتنياهو في المؤتمر الاقتصادي في واشنطن في مقابلة أجراها معه ديفيد روبنشتين.

أوضح نتنياهو أن خطة كيانه تقوم باختصار على مبدئين أن يحصل ال فلسطين يون على ما يمكنهم من حكم أنفسهم وليس أكثر من ذلك على الإطلاق، وأن الكيان سيبقى مسيطرا عسكريا وامنيا على الضفة الغربية وكل ماو غرب النهر

قال نتنياهو إن الفلسطينيين لن يكونوا أبدا موضوعا إسرائيليا، وبالتأكيد "ليس كمواطنين في "‘إسرائيل ولانريدهم أصدقاء لنا" باختصار قال نتنياهو أنه ليس و ليس لديه نية للخوض في المحادثات التي ستنتهي إلى  إقامة دولة فلسطينية. ومع ذلك، .

وأعاد نتنياهو ذكر الذرائع التي تمنعه من الموافقة على السيطرة الأمنية للفلسطينيين على الضفة "مطار بن غوريون الذي يبعد حوالي عشر ثواني هوائية عن الضفة".

وشدد نتنياهو أن على الفلسطينيين ألا يتوقعوا "السيادة الكاملة" في إطار هذا الترتيب وأضاف "يجب على إسرائيل أن تتحمل المسؤولية الأمنية الشاملة في المنطقة الغربية لنهر  الأردن " على حد قوله.

وقال إن العلاقات مع الدول العربية تتطور "أود أن أقول تقريبا كل الدول العربية، لم تعد ترى إسرائيل عدوا لها، ولكن كحليف حيوي في التصدي لخطر الإسلام المتطرف".