على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

إنطلاق فعاليات أسبوع مقاومة الأبارتهايد الصهيوني في فلسطين

09 حزيران / مارس 2018
  • thumb (3)
  • thumb (3)

الضفة المحتلة - بوابة الهدف

انطلقت اليوم الجمعة (3 آذار/مارس 2018)، أولى فعاليات أسبوع مقاومة الاستعمار والفصل العنصري (الأبارتهايد) في فلسطين، والذي جاء بعنوان "70 عاماً من مقاومة النكبة المستمرة".

وكانت أولى الفعاليات عبارة عن سباق دراجات هوائية في مدينة رام الله، وذلك ردًا واحتجاجًا على استضافة الاحتلال لسباق "طواف إيطاليا" في (أيار/مايو) المقبل.

وقال منسق حملة مقاطعة الاحتلال BDS، إن عددًا من المشاركين انطلقوا بدراجاتهم من رام الله، وصولا إلى قرية قلنديا شمال غرب القدس المحتلة، حيث هدم الاحتلال فيها أكثر من 33 منزلا لمواطنين منذ عام 2016.

وأوضح أن الهدف من إطلاق هذا السباق هو لفت أنظار العالم من أجل منع إقامة مارثون "طواف إيطاليا" الذي يعد ثالث أكبر سباق في العالم، ومن المقرر أن يقام هذا العام بتنظيم من الاحتلال في أيار المقبل، داعيا إلى عدم المشاركة فيه أو حتى إلى تغيير مكان تنظيمه ونقله إلى أي دولة أخرى من دول العالم.

ولفت نواجعة إلى أن "الاحتلال يهدف من وراء تنظيم المارثون إلى تبييض صورته أمام العالم، لذا ارتأينا من خلال أسبوع مقاومة "الأبرتهايد" لفرض عزلة على إسرائيل ومقاطعتها سياسيا واقتصاديا وثقافيا وحتى رياضيًا".

وتحيي المئات من مدن العالم المناصر للقضية الفلسطينية أسبوع مقاومة "الأبارتهايد" الذي سيستمر في فلسطين حتى 26 آذار الجاري، بغرض التعريف بالقضية الفلسطينية، وفضح ممارسات الاحتلال وانتهاكاته المستمرة، فضلاً عن زيادة الدعم والانخراط في حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) من أجل الحقوق الفلسطينية.

وستنطلق فعاليات الأسبوع في مدينة غزة يوم الإثنين الموافق 13 آذار، بينما ستكمل في الداخل الفلسطيني في 16 من الشهر الجاري في الطيبة (المثلث) في لقاء مع شخصيات ثقافية حول الإبداع والمقاطعة الثقافية.

وتنظم الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لقاءًا جماهيريًا لمناقشة معايير التطبيع في الـ14 من الشهر الجاري في جمعية الهلال الأحمر في رام الله.

وتتخلل فعاليات أسبوع مقاومة الاستعمار والأبارتهايد في فلسطين نشاطات عدة بالتعاون مع أطر وشركاء حركة المقاطعة في فلسطين، حيث تنظم حملة "قاطع عدوك" سلسلة حكواتية تحت عنوان "المقاطعة في الحكاية الشعبية" للحكواتية فداء عطايا، تستهدف فيها أطفال المدارس من الصف السادس وحتى الصف التاسع، بينما تعقد الحملة النسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية واتحاد لجان المرأة الفلسطينية سلسلة ندوات ولقاءات حول أهمية التطبيع والمقاطعة في مختلف المحافظات الفلسطينية خلال فعاليات الأسبوع.

وأكدت حركة المقاطعة أنه سيتخلل أسبوع مقاومة الاستعمار و"الأبارتهايد" في فلسطين تنظيم أنشطة بالتعاون مع أطر وشركاء حركة المقاطعة في فلسطين، ومحاضرات وورش داخل المدارس، إضافة إلى حملة نسائية لمقاطعة البضائع الإسرائيلية وسلسة ندوات ولقاءات حول أهمية محاربة التطبيع.

متعلقات
انشر عبر