Menu
حضارة

قرار ضعيف للمحكمة العليا بإخلاء منزل عائلة أبي رجب من المستوطنين

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

بدلا من أن تقرر إلزام الحكومة بالإخلاء الفوري للمستوطنين من منزل عائلة أبو رجب قررت المحكمة العليا الصهيونية اليوم منح فرصة أخرى للمستوطنين حتى الأحد القادم ليعلنوا عن موعد الإخلاء الطوعي لمنزل عائلة أبي رجب في الخليل المحتلة  الذي اقتحموه منذ 25 تموز/يوليو الماضي وأقاموا فيه بؤرة استيطانية .

وقالت المحكمة في ردها على التماس أصحاب البيت الشرعيين وهم عائلة أبو رجب الفلسطينية  إن خطة الإخلاء التدريجي التي قدمها المستوطنون غير مقبولة وبالتالي يجب أن يتم الإخلاء،  وكان المستوطنون قد تقدموا بالتماس مضاد لتعطيل الإخلاء وحينها قررت المحكمة منحهم فرصة لتقديم خطة للإخلاء التدريجي.

وكان هذا الالتماس يهدف لمنح المستوطنين فرصة إضافية لتشديد الضغط السياسي على الحكومة ودفعها لشرعنة احتلال البيت تحت مبررات ايدلوجية لا قيمة لها خصوصا أن البيت يقع في مكان استراتيجي على طريق الحرم الإبراهيمي ويعكس الهجوم عليه رغبة المستوطنين بتهويد المنطقة وإحكام قبضتهم عليها.

ورغم إيجابية قرار المحكمة من حيث الشكل إلا أنه في جوهره يعود ليعكس طابع المراوغة والتبرير الصهيوني، عبر منح فرصة أخرى للمحتلين ليماطلوا ويخترعوا المزيد من الألاعيب للبقاء في المنزل.