Menu
حضارة

"الصاعقة" تعبر عن قلقها الشديد من دعوة عقد المجلس الوطني الفلسطيني دوان توافق

أرشيفية

غزة _ بوابة الهدف

قال مصدر مسؤول في حزب البعث العربي الاشتراكي ومنظمة طلائع حرب التحرير الشعبية "قوات الصاعقة"، أن الحزب يُعبر عن قلقه الشديد لما آلت إليه الأمور فيما يتعلق بالمجلس الوطني الفلسطيني.

وأشار إلى أنه "آن الأوان لكي يعي شعبنا الصامد حقيقة الموقف وما يترتب على هذا المسار المنحدر من تحويل منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها المختلفة الى أداة طيعة لسياسة السلطة الفلسطينية وقبول هذه المنظمة بهذا الدور المرسوم لها، لذلك نحن في هذا الصدد نعبر عن موقفنا من هذه السياسات التي لا تصب في مصلحة شعبنا ونعلن بأن ما يرتب لعقد جلسة عادية للمجلس الوطني الفلسطيني إنما هو أمر باطل وغير شرعي".

وأضاف أن "العملية لا تعدو أن تكون عملية تجميلية شكلية لمؤسسة تلفظ أنفاسها الأخيرة، وأن أي قرارات تصدر عن هذا الاجتماع إنما تصب في عملية الانفراد والاستفراد وتكريس التمزق الحاصل، وأن الطريق الصحيح هو معروف سلفًا لكل من يتعاطى بالشأن الفلسطيني العام وهو الرضوخ لمقررات واتفاقات القاهرة وآخرها مؤتمر بيروت التي أجمعت عليها جميع فصائل العمل الوطني والتي خلصت الى ضرورة عقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير لتقرير أي موقف".

وشدَّد على أن "القفز على هذه المقررات انما هو تنصل منها وانتهاج سياسة تدميرية بحق هذه المنظمة التي أصبحت فاقدة لكل المبادئ التي انطلقت من أجلها وهي التحرير والعودة، ومنظمة الصاعقة التي شاركت بتأسيس منظمة التحرير وقدمت الشهداء فداء لمبادئها المتمثلة بالتحرير والعودة تؤكد على ضرورة مراجعة المرحلة السابقة الخاسرة من ألفها الى يائها ومغادرتها كليًا، والانطلاق نحو بناء منظمة التحرير الفلسطينية بميثاقها وأهدافها التي هي أساس وجودها، وبمشاركة حقيقية من كل القوى الفلسطينية دون استثناء أحد، لأن بقائها بهذا الوضع العاجز لا يؤهلها لمواجهة التحديات الماثلة ولا لتمثيل شعبها".