Menu
حضارة

الآلاف من جماهير شعبنا تخرج في غزة ضد الحصار والظلم

29196653_414565738990302_8742204874998939648_n

غزة _ بوابة الهدف

خرجت الجماهير الغاضبة، عصر اليوم الثلاثاء، في مسيرةٍ جماهيريّة حاشدة دعت إليها  فلسطين " class="definition">الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، انطلقت من مفترق السوق في مخيم الشاطئ غرب مدينة  غزة  حتى شارع حميد، مُنددةً بالحصار واستمرار الانقسام وبالأوضاع المعيشية الصعبة، ورفضًا لمشاريع تصفية القضية الفلسطينية.

ورفعُت في المسيرة أعلام فلسطين واليافطات الداعية لإنهاء الحصار المفروض على القطاع والانقسام والمُطالبة بإنهاء معاناة أهالي القطاع والأزمات المتفاقمة،  وبضرورة التوحد والتصدي لصفقة "ترامب".

وصدحت أصوات المشاركين بالهتافات المطالبة بإنهاء كل مظاهر الفرقة والشرخ في الساحة الفلسطينية، ورفض كل الممارسات التي تستهدف صمود شعبنا من تجويع للناس وخصم للرواتب والاحتكار وغلاء الأسعار وقطع الكهرباء.

بدوره، ألقى عضو اللجنة المركزية في الجبهة ومسئول محافظة غزة محمد الغول، كلمة توجه فيها بالتحية إلى الجماهير التي لبت دعوة الجبهة الشعبية والتي انطلقت من مخيم الشاطئ. "مخيم الشهيد القائد جيفارا غزة لتوصل رسالة إلى كل المتسببين بمعاناة شعبنا بأن الانفجار قادم وبأن شعبنا سيأخذ زمام المبادرة"، داعيًا طرفي الانقسام إلى ضرورة الاستجابة إلى نبض الشارع وبالإسراع في إنجاز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة.

كما وأكّد الغول على أن "الجماهير التي خرجت اليوم تنديداً باستمرار الانقسام والحصار والأوضاع الكارثية في القطاع تستحق حياة أفضل، وأن تعيش بكرامة وأن ينتهي وإلى الأبد هذا الظلم الذي يعانون منذ سنوات طويلة"، مُشددًا على "أن الجبهة الشعبية ستواصل تحركاتها الجماهيرية الحاشدة في كل المواقع وعلى امتداد القطاع من أجل إيصال صوت الجماهير إلى الجميع".

ولفت أن "الجبهة ستواصل دق جدران الخزان وطرق كل الأبواب من أجل إنهاء هذا الواقع الصعب، كما أنها ستبقى صوت الجماهير المعبر عن حقوقهم".

وجددت الجبهة الشعبية دعوتها لجماهير شعبنا إلى المشاركة الواسعة في تحركاتها الجماهيرية المتواصلة، لافتة أنها ستنظم أيضًا مسيرة في محافظة رفح يوم الخميس الموافق 15/3/2018 تنطلق من أمام بلدية رفح الساعة الرابعة عصرًا، ومسيرة في المحافظة الوسطى تنطلق من دوار البريج أبو رصاص يوم السبت الموافق 17/3/2018 الساعة الرابعة عصرًا، ومسيرة في محافظة خانيونس يوم الخميس الموافق 22/3/2018 تنطلق من عمارة جاسر الساعة الرابعة عصرًا. كما ستنظم اعتصام للعمال والخريجين أمام مقر وزارة العمل بمدينة غزة يوم الأحد الموافق 25/3/2018  الساعة الحادية عشر صباحًا.

يُذكر أنّ قطاع غزّة يُعاني من أوضاعٍ صعبة، حيث تفرض حكومة الوفاق سلسلة من العقوبات على القطاع، ما يعرقل تقدم عجلة الاقتصاد، وتتمثل هذه العقوبات بخفض رواتب الموظفين وإحالة الآلاف منهم للتقاعد، إضافةً لأزمات الكهرباء والوقود.

ويفرض الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة حصارًا مشددًا منذ (11 عامًا)، حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر  مصر  أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكلٍ جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين.