Menu
حضارة

الأمم المتحدة تعلن عن 30 مليون دولار عاجلة لدعم ميزانية "أونروا"

تعبيرية

غزة - بوابة الهدف

أعلنت الأمم المتحدة عن توفير 30 مليون دولار من الصندوق المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ، لتقديمها لوكالة "الأونروا" لدعم اللاجئين الفلسطينيين، بشكلٍ عاجل.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في تصريحات للصحفيين الليلة الماضية إن "منسق عمليات الإغاثة في حالات الطوارئ مارك لوكوك أعلن اليوم عن توفير 30 مليون دولار من الصندوق المركزي للاستجابة لحالات الطوارئ من أجل دعم اللاجئين الفلسطينيين عبر أونروا" بشكل عاجل".

وأضاف: "من بين المبلغ ستمكن منحة استثنائية قدرها 15 مليون دولار أونروا من تجنب قطع المساعدات الغذائية المنقذة لحياة اللاجئين في الأراضي الفلسطينية المحتلة؛ إذ يوجد أكثر من 2.5 مليون شخص في حاجة ماسة لها".

وأضاف دوجاريك أن "لوكوك يشجع المانحين على الإسراع في جهودهم وزيادة دعمهم للعمل الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة وفي المنطقة وللأونروا كمقدم رئيسي للمساعدات الإنسانية".

وأعلنت الأونروا أنها تواجه أزمة مالية الأكبر في تاريخها، بعد تجميد الولايات المتحدة الأميركية لنحو 300 مليون دولار كان تقدمها كمنحة مساهمة في ميزانية المؤسسة الدولية، ما أوصل العجز في ميزانية الوكالة لما يقارب النصف مليار دولار.

وكان المفوض العام لوكالة "أونروا" بيير كرينبول، قد أطلق مطلع العام الجاري، حملة التبرعات لصالح المنظمة الأممية، تحت عنوان "الكرامة لا تُقدر بثمن"، وذلك لسد العجز في ميزانيتها بعد تقليص الولايات المتحدة الأمريكية المساهمة فيها بمبلغ 65 مليون دولار.

ومن المقرّر أن تشارك 90 دولة في مؤتمر الدول المانحة للوكالة الأممية، الذي سيعقد منتصف الشهر الجاري في العاصمة الإيطالية روما، برعاية ودعوة من الحكومات السويدية والأردنية والمصرية.

وهدد مطلع كانون ثاني/ يناير الماضي، الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، بقطع المساعدات عن الفلسطينيين، في حال عدم عودتهم إلى طاولة المفاوضات.

وأعلنت الخارجية الأمريكية، أن واشنطن جمّدت مبلغ 65 مليون دولار من ميزانيتها في وكالة "أونروا"، فيما أرسلت فقط مبلغ 60 مليون أخرى.

وتأسست "أونروا" كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها في مناطق عملياتها الخمس (الأردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة).

وتشتمل خدمات الوكالة الأممية على قطاعات التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والحماية والإقراض الصغير.