Menu
حضارة

سارية بألف راية وألف لون..

طلال أبو شاويش

سأقف تحت السارية مترنحاً باكياً...سأسحب حبل العلم بأصابع مرتعشة...أنكسه ثم أنزله و أفك رباطه ...سأمسح به دموعي و أطويه ثم أخفيه في خزائن الانتظار...الأفضل أن نبقى بلا علم مادام يرفرف فوق رؤوس خاوية محنطة عديمة الفائدة...سأرفع على السارية ألف راية بألف لون لهؤلاء الملتصقين بمؤخرة التاريخ... وسأترك مكانا للطارئين المنبعثين من قبور الخيباب ليعلقوا رايات أخرى...
سأخفي علمنا عن هوائكم الفاسد...و حين يأتينا رسول الغد، يحمل بشارته و يحدق أمامه في الأفق البعيد...سأفتح خزائني من جديد... و سنحتفي معاً بمراسم حرق الرايات و رفع العلم من جديد !