Menu
حضارة

احتدام الأزمة بين روسيا وبريطانيا على خلفية تسميم عميل مزدوج في لندن

تعبيرية

وكالات - بوابة الهدف

 دعت وزارة الخارجية البريطانية لاجتماع عاجل في مجلس الأمن الدولي لإطلاع أعضائه على تطورات ملف العميل المزدوج الروسي البريطاني السابق سيرغي سكريبال.

ومن المنتظر أن يعقد الاجتماع مساء اليوم الأربعاء في الساعة السابعة بتوقيت غرينيتش.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، "إنه من المحتمل جداW أن تكون روسيا مسؤولة عن الهجوم على سيرغي ويوليا سكريبال، اللذين يرقدان في المستشفى بحالة حرجة".

في غضون ذلك، أفادت قناة "سكاي نيوز" بأن بريطانيا ستطرد عدداً من الدبلوماسيين الروس على خلفية قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق.

وتنفي روسيا، العضو الدائم في مجلس الأمن، تورطها في الهجوم بشكل قطعي.

وتم العثور على سكريبال وابنته يوليا يوم 4 مارس الجاري، وهما في حالة غيبوبة في سالزبوري.

ووفقا للحكومة البريطانية، فإنه تم تسميمهما بمادة تؤدي لشلل الأعصاب، وزعمت أنها روسية الصنع دون تقديم أي دليل، وأصيب معهما ضابط شرطة بريطاني يبدو أنه كان مكلفاً بحمايتهما.

ومنحت بريطانيا حق اللجوء لسكريبال بعد تبادل العملاء بين روسيا والولايات المتحدة في عام 2010، عندما تم نقل عشرة أشخاص إلى روسيا.
 من جهته، حذر السفير الروسي في لندن ألكسندر ياكوفينكو من أن موسكو سترد بالمثل على طرد دبلوماسيين روس من بريطانيا.

وقال ياكوفينكو اليوم الأربعاء، بعد استدعائه للخارجية البريطانية: "لقد كان لدي لقاء بوزارة الخارجية البريطانية. وقلت إن كل ما تقوم به الحكومة البريطانية مرفوض تماماً، ونحن نعتبر ذلك استفزازاً".

 بدوره، دعا حلف الناتو روسيا إلى الإجابة عن كافة استفسارات بريطانيا بشأن قضية الضابط السابق في الاستخبارات الروسية سيرغي سكريبال.

وجاء في بيان صادر في ختام اجتماع مجلس الناتو، الذي عقد بطلب بريطانيا اليوم الأربعاء، أن الناتو يدعو موسكو كذلك للكشف عن تفاصيل برنامجها الخاصة بالمادة السامة التي أصيب بها سكريبال، وتقديمها لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.