على مدار الساعة
أخبار » العدو

مراقب الدولة الصهيوني: وزارة الحرب تكذب على الجمهور والإعلام

17 نيسان / مارس 2018

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

كشف تقرير مراقب الدولة الصهيوني جوزيف شابيرا أن وزارة الحرب الصهيونية تكذب على الجمهور ووسائل الإعلام بشكل منتظم بشأن السياسات والممارسات العامة، كما أن الوزارة ومنذ تسلم ليبرمان تمتنع عن إصدار بياناتها وتعميماها باللغة الغربية بينما استعاضت عنها باللغة الروسية إلى جانب العبرية والإنكليزية.

وقال مراقب الدولة أن الوزارة كذبت على الإعلام مرتين على الأقل مما أثار انتقادات واسعة حول مصداقية الوزارة وموظفي العلاقات العامة فيها. وذكر أن الوكالة الدولية للطاقة قد سجلت هذا الكذب أيضا، وقال التقرير إن إدارة العلاقات العامة بالوزارة أصدرت بيانات صحفية غير صحيحة حول اختبار للنظام المضاد للصواريخ الباليستية ارو 3 وحول التدخل الإيراني في ثيسنكروب، الشركة الألمانية التي اشترى منها الكيان غواصات. 

وقال مراقب الدولة جوزيف شابيرا أيضا إن الإدارة نشرت بيانات تنقل رسائل سياسية من وزير الحرب أفيجدور ليبرمان بما يخالف قواعد الخدمة المدنية، وكشف أنه في كانون أول/ديسمبر 2014 ، قال المتحدث باسم وزارة الحرب لوسائل الإعلام إن Arrow-3 نجح في الاختبار ، ولكن في وقت لاحق تبين أن هذا غير صحيح، وعندما فشلت اختبارات Arrow-3 مرتين في عام 2014 ، قامت الوزارة بالتشويش على أهداف الاختبارات ، بل وعكست النتائج لعدة ساعات.

أما قضية الكذب الأخرى فتشمل شركة Thyssenkrupp ، الشركة الألمانية فالتي تقع حاليا فيي مركز تحقيق جنائي إسرائيلي في مزاعم تتعلق بالملف3000،  حيث أنه في عام 2016 ، وردًا على أسئلة حول العلاقات بين إيران وتيسنكروب ، زعم مكتب العلاقات العامة في الوزارة أنه ليس على علم بها. لكن بعد أيام قليلة أقر ليبرمان بأن هناك أشخاصًا كانوا على علم بالصلة الإيرانية مع حوض السفن الألماني منذ عام 2004.

وفي ما يتعلق ببيانات وزير الحرب قال المراقب العام أنه في آب/  أغسطس 2016، أصدر مكتب وزارة الحرب بيانات قارنت الاتفاق  النووي الإيراني مع اتفاقية ميونيخ التي أتاحت لألمانيا النازية ضم  أجزاء من تشيكوسلوفاكيا، والسلاف ما مهد لحرب عامية. وشبه الاتفاق بأنه شبيه بذلك الذي جرى مع مما أثار أزمة مع  الولايات المتحدة. وأجبر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على الاعتذار ولملمة الأضرار..

كما انتقد مراقب الحسابات في الدولة إدارة العلاقات العامة لعدم نشر إعلاناتها باللغة العربية. وهي تنشر باللغتين العبرية والإنجليزية ، ومنذ أن أصبح ليبرمان وزيراً للحرب، باللغة الروسية أيضاً.  وقال إن وسائل الإعلام العغربية المحلية مجبرة على أن تترجم الإعلانات إلى اللغة العربية بنفسها. وزعم التقرير إن تفسير أعمال وزارة الحرب وأهدافها باللغة العربية يمكن أن يفيد الدبلوماسية العامة في المجتمعات الناطقة بالعربية في الكيان والخارج.ولم يتضمن رد وزارة الحرب أي تعليقات على الوقائع بشكل مباشر وقالت أنها تربطها علاقة جيدة بوسائل الإعلام.

متعلقات
انشر عبر