على مدار الساعة
أخبار » فلسطين الآن

الاحتلال يعتقل فرنسيًا بزعم "تهريب السلاح بين غزة والضفة" بغطاء دبلوماسي

19 نيسان / مارس 2018
الاحتلال يعتقل فرنسيًا بزعم
الاحتلال يعتقل فرنسيًا بزعم "تهريب السلاح بين غزة والضفة" بغطاء دبلوماسي

بوابة الهدف_ وكالات

أعلنت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم الاثنين، أنها اعتقلت فرنسيًا يعمل في القنصلية الفرنسية في القدس المحتلة، تزعم أنه "قام بتهريب أسلحة للفلسطينيين بين قطاع غزّة والضفة الغربية".

وزعم جهاز "الشاباك" التابع للاحتلال، أنّ "الفرنسي استخدم سيارة تابعة للقنصلية للتهرب من التفتيش الأمني الإسرائيلي ونقل 70 مسدسًا وبندقتين هجوميتين عبر معبر إيريز"، بين قطاع غزّة والضفة الغربية المحتلة، خمس مرات على الأقل.

ومن المقرّر أن يحدد قاضٍ في محكمة بئر السبع، اليوم الاثنين، التهم الموجهة إلى الفرنسي وهو في العشرينات من العمر.

وتحيط سلطات الاحتلال القضية بتكتم شديد. وتقول مصادرٌ إعلامية، أنّ المعتقل يتولى العديد من المهام، بينها سائق القنصلية العامة الفرنسية، ويجري رحلات بين القدس وقطاع غزة.

ولم يتم الكشف عن الاتهامات الموجهة إلى المعتقل الفرنسي، لكن مصادر في الاحتلال صنفتها بـ"الخطيرة" وبأنها ذات طابع أمني.

ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم السفارة الفرنسية في "تل ابيب" قوله "نحن نأخذ هذه القضية على محمل الجد بشكل كبير، وعلى تواصل وثيق مع السلطات الإسرائيلية".

وأضاف أن المعتقل "حظي ولا يزال بالحماية القنصلية" الممنوحة للرعايا الفرنسيين، دون إعطاء تفاصيل حول القضية.

متعلقات
انشر عبر