على مدار الساعة
أخبار » العدو

الميثاق التحضيري للبرامج ما قبل العسكرية يحولها إلى قوة في الإطار الصهيوني

22 نيسان / مارس 2018

بوابة الهدف/إعلام العدو/ترجمة خاصة

من شأن الميثاق التحضيري الذي وقع عليه العشرات من رؤساء البرامج التحضيرية ما قبل العسكرية الدينية والعلمانية في الكيان الصهيوني الذين بلغ عددهم 54  أن يعزز الدور السياسي الأيدلوجي لهذه المنظمات التي تسهم بشكل بارز في عسكرة المجتمع الصهيوني وخلق الصلة بينه وبين جيش العدو.

وبدأ الميثاق الذي تم توقيعه في اجتماع احتفالي في مستوطنة نيس هاريم قرب القدس بمقدمة تقول " "سبعون دولة إسرائيل، نحن رؤساء الأكاديميات قبل العسكرية ، والتي تعكس مواقف ووجهات نظر أيديولوجية مختلفة والمجلس التحضيري للإعلام، في تجمع نيس هاريم في آذار/ مارس 2018 لإعلان القيم والمفاهيم التي تشكل أساس شراكتنا الخاصة".

وتزعم  البرامج التحضيرية ما قبل العسكرية أن لها الحق في واجب التعلم من أجل "شراكة أخلاقية وعملية بين جميع أجزاء الأمة. هذه الشراكة جديرة ومهمة في حد ذاتها ، وهي ضرورية ووجودية لجيش الدفاع الإسرائيلي ، للمجتمع في إسرائيل ودولة إسرائيل".

وتشجع هذه البرامج على منحى أيدلوجي صهيوني يؤكد الالتزام بالتراث اليهودي وقيم الديمقراطية بروح "إعلان الاستقلال" وتقوم برامحها على التثقيف بحياة "الرواد الصهاينة والحركة الصهيونية".

متعلقات
انشر عبر