Menu
حضارة

رام الله.. "لجنة الأسير" تنظم وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال

unnamed (2)

رام الله _ بوابة الهدف

نظَّمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – لجنة الأسير الفلسطيني، مساء الخميس، وقفةً تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني، ورفضًا لسياسة الاعتقال الإداري، وذلك على دوار المنارة في مدينة رام الله.

ورفع المشاركون الشعارات المُندّدة بسياسة الاعتقال الإداري، والتي تشيد بصمود أسيراتنا وأسرانا البواسل في سجون الاحتلال.

وأكدت الجبهة خلال الوقفة على ضرورة تحمّل الجميع مسئولياتهم وبلورة برنامج نضالي متواصل دعمًا وإسنادًا للأسرى في سجون الاحتلال، ولمواجهة سياسة الاعتقال الإداري والتي تعتبر من أكثر أدوات القمع الصهيونية التي يستخدمها الاحتلال بحق أبناء شعبنا، والتي يستهدف الاحتلال فيها عزل المناضلين بدون محاكمة وممارسة شتى صنوف التعذيب بحقهم.

وتوجهت الجبهة بالتحية إلى المناضلة الأسيرة خالدة جرار "أم يافا" وجميع الأسيرات في سجون الاحتلال وفي مقدمتهن الطفلة النموذج عهد التميمي، مُعتبرةً إقدام الاحتلال على الحكم عليها لمدة 8 شهور هي جريمة تنتهك كل المواثيق والقوانين والأعراف الدولية، وتثبت أن إرادة وصمود وشجاعة عهد وأطفالنا هي أقوى وأمضى من هذا الاحتلال المدجج بأعتى الأسلحة.

يُشار إلى أن قرابة 6500 أسير وأسيرة فلسطينية محتجزون لدى الاحتلال، موزعين على 22 سجنًا ومعتقلًا ومركز توقيف، من بينهم 62 أسيرة، و350 طفلًا قاصرًا، و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي.

ويُذكر أن عدد الأسرى الإداريين وفق نادي الأسير، وصلوا إلى نحو (450) معتقلاً، غالبيتهم أعيد اعتقالهم إداريًا لعدة مرات، ومنهم من وصلت مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من (14 عامًا).

وعدد أوامر الاعتقال الإداري خلال السنوات الثلاث الأخيرة كانت (1248) في العام 2015، وفي العام 2016 وصلت إلى (1742) أمرًا، وفي عام 2017 وصلت إلى (1060) أمر اعتقال إداري.