على مدار الساعة
أخبار » ثقافة وفن

50 عامًا على ميلاد صوت المقاومة.. جوليا بطرس

01 نيسان / أبريل 2018
  • maxresdefault
  • CGChbBVUoAENcyc

بيروت _ بوابة الهدف

يُصادف اليوم عيد ميلاد المطربة اللبنانية جوليا بطرس والتي أكملت اليوم عامها الخمسين، حيث إنها من مواليد 1 أبريل 1968.

جوليا بطرس مطربة لبنانية اشتُهرت بأغانيها الوطنية الملتزمة التي دعمت فيها حركات المقاومة في الوطن العربي.

نبذة عن جوليا

ولدت جوليا في العاصمة بيروت في مارس/آذار عام 1968. أظهرت جوليا عن موهبتها الغنائية منذ الصغر، وكان أول ألبوم غنائي لها باللغة الفرنسية، أطلقته عام 1982.

واشتهرت جوليا بأغانيها الوطنية، وفي مقدمتها "غابت شمس الحق"، وعرفت أيضًا بمواقفها المساندة لحركات المقاومة في الوطن العربي.

ترعرعت جوليا في كنف عائلتها المكونة من أبويها وشقيقها زياد وشقيقتها صوفي. تلقت جوليا تعليمها في مدرسة راهبات الوردية، وهناك أبانت عن موهبتها الموسيقية مبكرًا، فانضمت إلى جوقة المدرسة لتصبح مغنية فيها.

إنجازات جوليا

لمّا كانت موهبة جوليا الغنائية بادية منذ طفولتها، كان من الطبيعي أن تدخل الوسط الفني مبكرًا، فأطلقت عام 1982 أول ألبوم غنائي لها بعنوان "C’est La Vie"، وكان هذا الألبوم من تأليف الموسيقار اللبناني إلياس الرحباني وتلحينه.

كان لبنان والوطن العربي عمومًا يمران بأوضاع سياسية وعسكرية خطيرة في تلك الفترة، يأتي في مقدمتها الغزو الصهيوني للبنان.

وتأثرت جوليا بذلك تأثيرًا كبيرًا، فقررت اتباع خط غنائي يعبر عن تطلعات الشعوب ويكون ناطقًا بلسانها، فأطلقت أغنيتها الشهيرة "غابت شمس الحق" التي لاقت صدى كبيرًا بين أوساط الجمهور.

كانت هذه الأغنية أول ما غنته جوليا باللغة العربية، وهي من تلحين شقيقها زياد بطرس. ساهمت أغنية "غابت شمس الحق" في انتشار شعبية جوليا في مختلف بلدان الوطن العربي، ورسخت سمعتها بصفتها مطربة ملتزمة بقضايا وطنها.

أطلقت جوليا بطرس عام 1987 ألبومًا غنائيًا ثانيًا بعنوان "وين مسافر"، تضمن عددًا من الأغاني الرومانسية والوطنية.

عاشت جوليا بطرس في عقد التسعينيات من القرن الماضي فترة ازدهار على الصعيد الغنائي، إذ أطلقت خلاله عدد من الألبومات الغنائية التي لاقت نجاحًا كبيرًا لدى الجمهور.

كان ألبومها الأول في عقد التسعينيات هو "حكاية عتب"، الذي صدر عام 1991. وبعدها بثلاثة سنوات، وتحديدًا عام 1994، أصدرت جوليا ألبوم "يا قصص"، الذي حظيت أغانيه بإعجاب الجمهور، وحقق نسبة مبيعات جيدة.

وفي عام 1996، أطلقت جوليا ألبومًا جديدًا حمل عنوان "القرار"، أتبعته بألبوم آخر اسمه "شي غريب" عام 1998.

شهد مطلع القرن الحادي والعشرين احتفال لبنان بتحرير منطقة الجنوب من الاحتلال الصهيوني، وكانت جوليا بطرس في طليعة الفنانين الذي باركوا هذا النصر واحتفوا به، فأقامت حفلًا غنائيًا في منطقة الجنوب.

طرحت جوليا ألبومًا جديدًا بعنوان "بصراحة" عام 2001، ثم انتظرت 3 سنوات قبل أن تصدر ألبومًا جديدًا اسمه "لا بأحلامك". تميز هذا الألبوم بأغانيه العاطفية الجميلة، وحقق نسبة مبيعات كبيرة.

في عام 2006، أطلقت جوليا ألبوم "تعودنا عليك"، وفي أواسط ذلك العام، شنّ الاحتلال الصهيوني عدوانًا على لبنان، ما تسبب في معاناته من خسائر مادية فادحة ودمار كبير لحق بالبنى التحتية لعدد من المناطق، فعزمت جوليا على المساهمة في إعادة إعمار لبنان، لذا أطلقت ألبوم "أحبائي"، وأحيت مجموعة من الحفلات الغنائية في عدة بلدان عربية.

كان ريع تلك الحفلات عائدًا إلى عائلات الشهداء الذين سقطوا خلال الحرب، وبعد مرور عام على إطلاق هذا المشروع، أعلنت جوليا أنها قد جمعت نحو 3 ملايين دولار أمريكي.

بعد توقف دام قرابة 5 سنوات، أعلنت جوليا بطرس عن طرح ألبوم غنائي جديد بعنوان "على ما يبدو" عام 2011، وفي العام التالي أطلقت ألبومًا آخر اسمه "يوما ما".

أما أخر ألبومين غنائيين لها كانا "حكاية وطن" عام 2014، و"أنا مين" عام 2016. تلقت جوليا بطرس خلال مسيرتها الفنية عدة جوائز تقديرية منحها إياها لبنان وعدد من البلدان العربية الأخرى نظير أعمالها الفنية الوطنية.

حصلت في عام 2000 على وسام الأرز في لبنان من رئيس الجمهورية لمساهمتها الفعالة في المقاومة من خلال فنها وصوتها.

تزوجت جوليا بطرس من إلياس أبو صعب عام 1996، وأنجبت منه طفلين هما: طارق وسامر.

متعلقات
انشر عبر